قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

منعت السلطات الإسرائيلية إدخال إمدادات الوقود إلى قطاع غزة الثلاثاء بسبب إعادة إطلاق البالونات الحارقة باتجاه البلدات الإسرائيلية.

وقالت وحدة وزارة الدفاع الإسرائيلية المشرفة على المعابر "كوغات" إن هذا الإجراء ياتي بعد إطلاق متعمد للبالونات الحارقة من غزة باتجاه إسرائيل" مما يتسبب باندلاع الحرائق على الحدود.

وأضافت الوحدة في بيان مشيرة إلى أن عمليات نقل الوقود عبر معبر كرم أبو سالم توقفت صباح الثلاثاء وستبقى مغلقة "حتى إشعار آخر".

ويطلق الفلسطينيون بالونات حارقة أو طائرات ورقية مزودة بمواد حارقة، تسببت باحتراق الأراضي الزراعية الإسرائيلية القريبة.

واستأنفت إسرائيل في تشرين الأول/أكتوبر 2018 إدخال كميات من الوقود الصناعي إلى قطاع غزة بتمويل من دولة قطر، كجزء من اتفاق الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس الإسلامية.

وجاءت هذه الخطوة في إطار جهود الأمم المتحدة لتخفيف معاناة سكان القطاع وخفض التوتر بين الدولة العبرية وغزة.

ووفقا للأمم المتحدة، يحصل السكان في غزة على طاقة كهربائية تكفي لحوالي 12 ساعة يوميا، مقارنة مع 6 ساعات فقط قبل الاتفاق.

وتفرض اسرائيل التي خاضت مع حماس ثلاثة حروب منذ عام 2008، حصارا مشددا مستمرا منذ نحو عقد على قطاع غزة الفقير. &

لكن منتقدي إسرائيل يرون في الحصار عقابا جماعيا لمليوني شخص يعيشون في غزة.