قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف،& التوصل لعدد من الاتفاقيات المهمة بشأن سوريا في اجتماع أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف مع نظيريه الأميركي والإسرائيلي.

واعتبر الكرملين أنه يمكن النظر إلى هذا الاجتماع في القدس، في سياق التحضير للمحادثات المزمع عقدها بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترمب في أوساكا على هامش قمة الدول العشرين هذا الأسبوع.

ورد بيسكوف بـ"نعم" عندما سئل عما إذا كان باتروشيف والمستشار الرئاسي للأمن القومي الأميركي جون بولتون، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، قد توصلوا بالفعل إلى عدد من الاتفاقيات بشأن سوريا يمكن استخدامها كأساس للتواصل بين الرئيسين الروسي والأميركي.

إلا أن المتحدث باسم الرئاسة الروسية لم يحدد جوهر هذه الاتفاقات حول سوريا ولا مضمونها. وقال: "لا يمكنني أن أقول أكثر مما قاله باتروشيف خلال لقائه مع الصحافة".

أمن إسرائيل

ومن القدس، أكد أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، أن موسكو تعير اهتماما كبيرا لضمان أمن إسرائيل، لكنه شدد على أن تحقيق هذا الهدف يتطلب استتباب الأمن في سوريا.

تصريح باتروشيف جاء خلال إيجاز صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم أمس الاثنين في القدس، حيث وصل المسؤول الروسي إليها للمشاركة في الاجتماع الثلاثي مع مساعد الرئيس الأميركي للأمن القومي جون بولتون، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات.

وذكر باتروشيف أن هذا الاجتماع سيركز على التطورات الراهنة في الشرق الأوسط وخاصة الملف السوري، مشيرا إلى أنه سيجري بحث الخطوات التي لا بد من اتخاذها لإحلال السلام في سوريا، بما فيها التوصل إلى تسوية سياسية داخلية، واستكمال القضاء على فلول الإرهابيين، وتقديم المساعدات الإنسانية وإعادة الإعمار الاقتصادي والاجتماعي.

من جانبه، قال نتانياهو، إن إسرائيل ستتخذ كافة التدابير اللازمة لمنع ما وصفه بتواجد القوات الإيرانية على حدود الدولة العبرية. كما عبر عن شكره لروسيا على جهودها في إعادة رفات الجندي الإسرائيلي إلى بلاده.