قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أشاد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، بدور السعودية "في السلام والاستقرار بالمنطقة"، لافتاً إلى أن طوكيو "تدعم جهود الإصلاح، وتسعى إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين".

وأضاف آبي في حديث إلى "الشرق الأوسط" أنه يعمل بـ"تعاون وثيق مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على التعاون الثنائي، إضافة إلى الشؤون الإقليمية والدولية".

وقال رئيس الوزراء الياباني إنه يتطلع إلى "تبادل مفيد جداً لوجهات النظر مع الأمير محمد بن سلمان حول طريقة تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون في قمة مجموعة العشرين" التي ستستضيفها السعودية العام المقبل.

وتابع قائلا "لا شك في أننا سنبذل قصارى جهدنا لإنجاح القمة كي نتمكن من تسليم مقعد رئاسة القمة للسعودية التي تعد شريكاً استراتيجياً ثابتاً لليابان".

ويرأس الأمير محمد بن سلمان وفد السعودية المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين، المقرر عقدها بمدينة أوساكا في اليابان.

إنجاح "قمة العشرين"

إلى ذلك، أشار رئيس الوزراء الياباني إلى جهوده لضمان إنجاح "قمة العشرين" التي يشارك فيها 37 زعيماً ومسؤولاً، بينهم قادة "مجموعة العشرين".

وقال: "في القمة، ومن خلال تشجيع التجارة الحرة والابتكار، سنعمل على تطوير الاقتصاد العالمي وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، وسنشجع من خلال هذه المبادرات على تحقيق مجتمع حر وتمثيلي ومستدام، يمكن لجميع الناس، بمن فيهم النساء والشباب وكبار السن والأشخاص ذوو الإعاقة، أن يلعبوا دوراً نشطاً فيه".

تخفيف التوتر في المنطقة

وأكد آبي، عشية استضافة بلاده لقمة مجموعة العشرين، أن بلاده ستلعب دوراً مهماً في تخفيف التوتر في منطقة الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن طوكيو ستواصل "جمع المعلومات لضمان أمن الملاحة عن كثب مع البلدان ذات الصلة".

وقال: "في القمة، ومن خلال تشجيع التجارة الحرة والابتكار، سنعمل على تطوير الاقتصاد العالمي وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، وسنشجع من خلال هذه المبادرات على تحقيق مجتمع حر وتمثيلي ومستدام، يمكن لجميع الناس، بمن فيهم النساء والشباب وكبار السن والأشخاص ذوو الإعاقة، أن يلعبوا دوراً نشطاً فيه".