قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

صواريخ
AFP
أدت صفقة الصواريخ الروسية إلى خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده - العضو في حلف شمال الأطلسي - ستتسلم منظومة S-400 الصاروخية الدفاعية الروسية الشهر المقبل، وذلك بموجب صفقة أغضبت الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة ألقاها يوم الثلاثاء "موضوع صواريخ S-400 موضوع يمس سيادتنا بشكل مباشر، ولن نتراجع عن قرارنا".

وأضاف "سنبدأ بتسلم منظومة S-400 الشهر المقبل إن شاء الله".

وقال "لا تحتاج تركيا لموافقة أي طرف من أجل الوفاء بمتطلباتها الدفاعية، ناهيك عن الرضوخ للضغوط الخارجية".

أردوغان
EPA
أردوغان: "لا تحتاج تركيا لموافقة أي طرف من أجل الوفاء بمتطلباتها الدفاعية، ناهيك عن الرضوخ للضغوط الخارجية".

وكان أردوغان قد تعهد باستغلال علاقته الجيدة مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب من أجل خفض حدة التوتر بين البلدين التي تصاعدت نتيجة صفقة الصواريخ، وذلك عندما يلتقي بالرئيس الأمريكي على هامش قمة دول الـ 20 في أوساكا في اليابان في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وكانت وشنطن منحت أنقره مهلة تنتهي في 31 يوليو/ تموز للتخلي عن صفقة صواريخ S-400، وإلا ستفرض عليها عقوبات وستُستثنى من برنامج تطوير مقاتلات F-35 الأمريكية.

يذكر أن تركيا ترغب بشراء مئة من هذه الطائرات، كما فازت بعقود مغرية لانتاج أجزاء منها.

وتدهورت العلاقات بين البلدين ليس نتيجة لصفقة الصواريخ الروسية فحسب، بل لأسباب أخرى منها دعم الولايات المتحدة لميليشيا كردية سورية تعدها تركيا منظمة إرهابية.