قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: أعلنت زعيمة الديموقراطيين الاشتراكيين في الدنمارك ميته فريديريكسن أنها ستشكل حكومة أقلية بعد التوصل إلى اتفاق مع ثلاثة أحزاب من اليسار ويسار الوسط، وذلك بعد أسابيع على إجراء الانتخابات العامة.

قالت فريديريكسن، التي ستصبح رئيسة وزراء، في بلد تعتبر فيه حكومات الأقليات أمرًا عاديًا "الآن وصلنا إلى الهدف المنشود (...) لقد أظهرنا أنه عندما يصوّت الدنماركيون كما فعلوا، فإن غالبية جديدة يمكن أن تحوّل آمالهم إلى أفعال".

فاز الحزب الديموقراطي الاشتراكي المعارض بانتخابات 5 يونيو كما هو متوقع، ليطيح برئيس الوزراء الليبرالي لارس لوكي راسموسين، الذي كان يرأس حكومة أقلية أيضًا.&

قالت فريديريكسن إنها ستقدَم الاتفاق مع الأحزاب اليسارية، الذي يتألف من 18 صفحة، الأربعاء، حيث يتوقع أن يتم الكشف عن الحكومة الجديدة الخميس.

وأضافت "إنها وثيقة سياسية، الأولى من نوعها في العالم، والتي تحدد بالفعل الطموحات الخضراء". تابعت "سوف نطوَر خطة مناخية، وقانونًا ملزمًا حول المناخ، ونقلّص انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 70 بالمئة".