قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قتل سبعة شرطيين في هجوم جهادي على "منطقة تمركز" للشرطة في مدينة العريش في شمال سيناء مساء الثلاثاء، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية.

قالت الوزارة في بيان الأربعاء إن أربعة "عناصر إرهابية قتلوا" كذلك خلال "مواجهات" وقعت أثناء التصدي لهذا الهجوم. وهذا هو الهجوم الثاني ضد قوات الشرطة المصرية في العريش خلال الشهر الجاري.

ففي الخامس من يونيو والسابع من يونيو أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة وخمسة من العناصر الإرهابية في العريش في هجوم تبناه تنظيم الدولية الإسلامية. وأعلنت وزارة الداخلية المصرية خلال الأيام التالية مقتل ثمانية "عناصر إرهابية" في اشتباكات مع الشرطة.

تنفذ قوات الجيش والشرطة المصرية منذ فبراير 2018، عملية واسعة "لمكافحة الإرهاب"، خصوصًا في شمال سيناء، والتي شهدت نشاطًا مكثفًا من مجموعات متطرفة ومسلحة على مدار السنوات الست الماضية، بعد إطاحة الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013. 

منذ ذلك الحين قتل مئات من رجال الأمن والجيش في هجمات نسبت إلى جهاديين. إلا أن الجيش المصري يعلن باستمرار مقتل "عناصر تكفيرية" خلال عمليته حتى وصلت حصيلة قتلى الجهاديين إلى نحو 650. وفي المقابل قُتل نحو 50 عسكريًا مصريًا منذ فبراير 2018، بحسب الأرقام الرسمية.