قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتّهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء موقع التواصل الاجتماعي المفضّل لديه "تويتر"، بفرض رقابة عليه لصالح اليسار.

وقال في مقابلة مع شبكة "فوكس بزنس"، "يمنعون الناس من متابعتي عبر تويتر لذلك أواجه الكثير من الصعوبات لإيصال رسالتي".

وأضاف ترمب الذي يندّد كثيراً بـ"تواطؤ" بين عمالقة التكنولوجيا واليسار، أن "هؤلاء الناس جميعهم ديموقراطيون، إنهم منحازون تماماً إلى الديموقراطيين".

وتابع "إذا أعلن غداً أنني أصبحت ديموقراطياً لطيفاً، سأكسب خمس مرات أكثر من المتابعين". وقال "ما يفعله تويتر فظيع. الكثير من الناس قالوا لي إنهم لم يتمكنوا من متابعتي عبر تويتر".

وسبق أن اتهمّ ترمب الذي لديه 61 مليون متابع على تويتر، مواقع التواصل الاجتماعي بقمع الأصوات المحافظة.

وأكد أيضاً أن موقع "غوغل" يتلاعب بنتائج محرك البحث الخاص به لصالح وسائل إعلام يسارية.