قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب: أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك الأربعاء تأسيس حزب جديد سيخوض الانتخابات التشريعية المبكرة المقرّرة في 17 سبتمبر بغية "وضع حدّ لسلطة نتانياهو".

وباراك (77 عاماً) الذي خلف في 1999 بنيامين نتانياهو في رئاسة الوزراء قبل أن يعتزل الحياة السياسية في 2013 قال خلال مؤتمر صحافي في تلّ أبيب "نحن نؤسّس حزباً جديداً لوضع حدّ لسلطة نتانياهو".

وأضاف أنّ اسم الحزب الجديد سيتم إعلانه في غضون "أسبوعين" خلال حفل سيقام لمناسبة إعلان ولادة الحزب رسميا.

وباراك الذي كان رئيساً لأركان الجيش الإسرائيلي تولّى حقيبة الدفاع بين العامين 2007 و2013 في حكومتين إحداها برئاسة نتانياهو.

وقال رئيس الوزراء السابق في مؤتمره الصحافي مخاطباً نتانياهو عبر الإعلام "أعرفك منذ 50 عاماً... هذه نهاية الطريق بالنسبة اليك".

وباراك كان مسؤولاً عن نتانياهو في الجيش حين قاد وحدة من قوات النخبة في سبعينات القرن الماضي كان "بيبي" عنصراً فيها.

واستنكر رئيس الوزراء السابق الممارسات "الفاسدة" لنتانياهو، مؤكّداً أنّ الدولة العبرية "لم يسبق لها يوماً أن عرفت أياماً بمثل هذا السواد".

ونتانياهو (69 عاماً) موضع تحقيق في قضايا تتعلق بتقاضي رشى والاحتيال واساءة الأمانة، وقد فشل في تشكيل ائتلاف حكومي بعد فوزه في انتخابات 9 أبريل، ما أدى الى حلّ الكنيست والدعوة لانتخابات مبكرة ستجري في 17 سبتمبر المقبل.