قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوتاوا: أدرجت كندا الأربعاء مجموعتين من اليمين المتطرف في قائمة مراقبة الإرهاب للمرة الأولى، بعد إعلان أجهزة أمنية كندية رفع مستوى اليقظة والحذر تجاه هاتين المجموعتين.

ونشرت هيئة السلامة العامة الكندية تحديثًا لقائمتها حول "الكيانات الإرهابية"، لتضيف إليها منظمة "دم وشرف" وفرعها العسكري "كومبات 18". وتُوصف المجموعتان بأنهما جزء من شبكة دولية تابعة للنازية الجديدة التي تستمد عقيدتها من ألمانيا النازية.&

قال بيان كندي إن منظمة "دم وشرف"، التي تأسست في بريطانيا عام 1987، قامت بأعمال عنف "بما في ذلك القتل والتفجير" عبر ذراعها "كومبات 18".&

أضاف البيان إن "هجمات منظمة دم وشرف وقعت في أميركا الشمالية والعديد من دول الاتحاد الأوروبي"، في إشارة إلى إدانة أربعة من أعضاء المنظمة في فلوريدا عام 2012 بتهمة قتل رجلين مشردين. وذكرت أيضًا إضرام النار في مبنى في جمهورية التشيك عام 2012 "تسكنه في الغالب عائلات من الغجر". &

وتضم "قائمة الكيانات الإرهابية" في كندا 60 مجموعة ومنظمة، معظمها جماعات جهادية وقومية عنيفة، إضافة إلى ميليشيات يسارية.

تأتي إضافة مجموعتي النازيين الجدد إلى القائمة بعد نشر جهاز الاستخبارات الكندي الجمعة تقريره لعام 2018 الذي يقول فيه إن "كندا تعرّضت لهجمات عدة عنيفة منذ 2014 ارتكبها أفراد تأثروا كليًا أو جزئيًا بالتطرف اليميني".&

وأورد التقرير إطلاق النار على ثلاثة من ضباط الشرطة في مونكتون عام 2014، وعلى المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك عام 2017، والهجوم بحافلة على مارة عام 2018 في تورنتو.