قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: تبادل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترمب 12 رسالة منذ بداية العام الماضي، وفق ما أعلن وزير الوحدة الكوري الجنوبي الأربعاء، مؤكدًا أن كيم يبدو الأكثر مثابرة على المراسلة، بتوجيهه ثماني من تلك الرسائل.

وأعلن وزير الوحدة الكوري الجنوبي، المسؤول عن الشؤون بين الكوريتين، كيم يون-شول "منذ عام 2018، كتب الرئيس كيم 8 رسائل لترمب، وكتب الرئيس ترمب 4 رسائل لكيم".

وأضاف "أعتقد أن الزعيمين يدركان أهمية معاودة الحوار لأنهما يتبادلان الرسائل باستمرار". ويأتي ذلك فيما تستعد سيول لاستقبال ترمب في عطلة نهاية الأسبوع بعد قمة مجموعة العشرين.

محادثات في الكواليس

وجاءت تصريحات الوزير الكوري بعد ساعات من إعلان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن عن "محادثات في الكواليس" تجري بين واشنطن وبيونغ يانغ من أجل عقد قمة ثالثة بين ترمب وكيم.

وأكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الأحد أن كيم تلقى من ترمب رسالة ذات محتوى "ممتاز". وقبل أيام قال ترمب بدوره إنه تلقى رسالة "مذهلة" و"وودية جدا"، مضيفاً أنه سيواصل الوثوق بكوريا الشمالية رغم عدم تحقيق تقدم ملموس في مسألة نزع السلاح النووي.

ويكثف الرئيس الكوري الجنوبي الجهود من أجل إعادة إطلاق عملية المفاوضات المتعثرة منذ فشل القمة الثانية بين ترمب وكيم في هانوي في فبراير.

ولم يتمكن الطرفان من التوصل لاتفاق حول التدابير التي يتحتم على بيونغ يانغ اتخاذها لقاء تخفيف العقوبات الدولية عليها.

وبعد سنوات من التصعيد بسبب برامج بيونغ يانغ النووية والباليستية، عرفت شبه الجزيرة الكورية في عام 2018 انفراجاً استثنائياً ترجم بعقد قمتين بين ترمب وكيم.