باكو: قرّرت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو، المجتمعة في باكو حتى 10 يوليو، إدراج موقعين طبيعيين في الصين وإيران في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، بحسب بيان صحافي.

والموقعان المدرجان هما، محميات الطيور المهاجرة على طول ساحل البحر الأصفر وخليج بوهاي الصيني (المرحلة الأولى) (الصين) - يضم هذا الموقع سلسلة من السهول الطينية الساحلية، التي تعدّ الأكبر من نوعها على مستوى العالم. وتتميّز هذه السهول الطينية إلى جانب المستنقعات والمياه الضحلة في المنطقة بإنتاجية عالية، وتعدّ موطناً لتكاثر العديد من أصناف الأسماك والقشريات.

وتمتاز المناطق الساحلية في البحر الأصفر/خليج بوهاي بأهمية عالمية كونها تجمع العديد من أنواع الطيور المهاجرة على طول طريق الطيور المهاجرة الأسترالي الآسيوي الشريقي. إذ تعتمد التجمّعات الكبيرة للطيور – التي تضم عدداً من الأنواع الأكثر عرضة لخطر الانقراض في العالم - على المناطق الساحلية باعتبارها مكاناً للراحة وقضاء فصل الشتاء والتعشيش.

اضافة إلى غابات هيركانيا (جمهورية إيران الإسلامية) - تشكّل غابات هيركانيا أحراشاً فريدة من نوعها تمتد على مساحة 850 كم على طول الساحل الجنوبي لبحر قزوين. يعود تاريخ هذه الغابات النفضية إلى ما بين 25 و 50 مليون عام، وكانت تغطي حينها معظم المنطقة المعتدلة الشمالية. وقد تقلصت مساحة هذه الغابات القديمة جراء ظاهرة التجمعات الجليدية، قبل أن تعود للانتشار من جديد بعد تحسن المناخ.

وتمتلك هذه الغابات تنوعاً حيوياً مدهشاً للأزهار، ويوجد ما يقدر بنسبة 44٪ من النباتات الوعائية المعروفة في إيران في منطقة هيركانيا التي لا تغطي سوى 7٪ من مساحة البلاد. وقد جرى حتى يومنا هذا رصد 180 نوعاً من الطيور التي تعيش في الغابات المعتدلة، و58 نوعاً من الثدييات، ومنها مثلاً: النمر الفارسي.