تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
خلال مكالمة هاتفيّة استمرّت أكثر من ساعة

ماكرون يحذر روحاني من إضعاف الاتفاق النووي الإيراني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنظيره الإيراني حسن روحاني السّبت عن "قلقه البالغ في مواجهة خطر إضعاف الاتّفاق النووي" الموقّع مع إيران و"العواقب التي ستلي ذلك بالضّرورة"، وفق ما أعلن قصر الإليزيه.

وخلال مكالمة هاتفيّة استمرّت أكثر من ساعة، قال ماكرون لروحاني إنّه يُريد أن "يستكشف بحلول 15 يوليو الشروط لاستئناف الحوار مع جميع الأطراف".

وقالت الرئاسة الفرنسيّة في بيان "خلال الأيّام المقبلة، سيُواصل رئيس الجمهوريّة مشاوراته مع السُلطات الإيرانيّة والشركاء الدوليّين المعنيّين" من أجل الدفع نحو "التهدئة الضروريّة"، بعد إعلان إيران أنّها ستعمد إلى تجاوز مستوى تخصيب اليورانيوم المحدّد في الاتّفاق النووي.

وكان روحاني أعلن الأربعاء أنّ بلاده ستعمد اعتباراً من الأحد إلى تخصيب اليورانيوم بمستوى يتخطّى نسبة 3,67% التي حدّدها الاتّفاق النووي، وذلك ردّاً على انسحاب واشنطن منه وإعادة فرضها عقوبات على طهران.

وكشف مسؤول إيراني لوكالة "رويترز"، السبت، أن إيران ستعلن اليوم الأحد عن أنها سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم لديها إلى 5% متجاوزة نسبة 3.67 التي حددها الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه: "الإعلان الرئيسي سيكون رفع مستوى التخصيب إلى خمسة بالمئة من نسبة 3.67% التي اتفقنا عليها بموجب الاتفاق".

وأعلنت طهران في 8 مايو، بعد عام على انسحاب واشنطن من الاتّفاق النووي، نيّتها التّراجع عن اثنين من التزاماتها اللذين كانا يضعان سقفاً لاحتياطي اليورانيوم المخصّب والماء الثقيل.

وسبق لطهران أن منحت مهلة 60 يوماً للدّول التي لا تزال ضمن الاتّفاق النووي (المملكة المتحدة، فرنسا، ألمانيا، الصين وروسيا) لمساعدتها على الالتفاف على العقوبات الأميركيّة، وإلا فإنّها ستتراجع عن التزامين آخرين.

غير أنّ طهران اعتبرت حتّى الآن أنّ جهود تلك الدول لا تزال غير كافية.

وكانت الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية أعلنت أنّ اجتماعاً طارئاً سيُعقد الأربعاء في العاشر من يوليو بناءً على طلب الولايات المتحدة للبحث في انتهاكات إيران للاتّفاق النووي.

كما سبق لطهران أن حذّرت أنّها قد تُعيد بدءاً من 7 يوليو العمل في مفاعل آراك الذي يعمل بالماء الثقيل والمتوقّف تبعاً لبنود الاتّفاق النووي.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سؤال
haider - GMT الأحد 07 يوليو 2019 09:40
لماذا لا يحذر ترامب الذي بدأ الخصام؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  2. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  3. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  4. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  5. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  6. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  7. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  8. مهلة ميركل
  9. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  10. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  11. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
  12. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
  13. ليكن الشرق الأوسط قائد المسيرة نحو بنية تجارية عالمية جديدة
  14. الرؤساء العراقيون يطمئنون على الوضح الصحي لأمير الكويت
  15. خامنئي: فشلت خطط الأعداء ضدنا!
  16. سبع مدن أكاديمية إنكليزية ننصحك بزيارتها
في أخبار