: آخر تحديث
غسان جودت اسماعيل خلفا لجميل الحسن على رأس "الجوية"

النظام السوري يجري تغييرات كبرى على قيادات المخابرات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني: علمت "إيلاف" بحدوث تغييرات كبرى في قيادات المخابرات السورية، حيث أقيل اللواء جميل خالد الحسن رئيس ادارة المخابرات الجوية، والمعروف أنه مقرب من روسيا ومطلوب من المحاكم في ألمانيا على خلفية ارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وتسلم اللواء غسان جودت اسماعيل بدلا عنه القيادة، وهو من محافظة طرطوس (قرية جنينة رسلان) التي قاتل معظم أبنائها الى جانب الرئيس بشار الأسد ضد فصائل المعارضة السورية.

وكان اللواء إسماعيل (من مواليد ١٩٦٠) يعمل في الفرقة الرابعة، وكان نقلُه من القوات البرية الى القوات الجوية أمرا غير مفهوم آنذاك الا من منطلق كونه مواليا لماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة وشقيق الرئيس السوري.

وكان غسان اسماعيل قد كلف العام الماضي بإدارة المخابرات الجوية نظرا لما تردد عن إصابة الحسن وانه تم على اثرها نقله الى مشفى بيروت.

وقد رقي اسماعيل الى رتبة لواء في العام ٢٠١٧ بعد أن شغل منصب رئيس فرع الادارة الجنوبية في حرستا في ريف دمشق في العام ٢٠١٦ ويشهد له أنه الأكثر دموية في تصفية المعارضين نتيجة الأحداث التي مرت بها الغوطة خلال تسلمه منصبه.

ولكن رغم الحديث عن مغادرة الحسن لسوريا تارة لباريس وتارة لبيروت، وتسرب اشاعات عن إصابته بفشل كلوي وجلطة دماغية الا أنه ظهر مؤخرا في أماكن القتال في سوريا في صور حديثة له الى أن تم تسريب خبر اقالته من منصبه الْيَوْم وتسلّم اسماعيل لمركزه.

القرار الجديد

بموجب القرار الجديد تم تعيين اللواء حسام لوقا رئيساً للمخابرات العامة. وتعيين اللواء ناصر العلي رئيساً لشعبة الأمن السياسي.

ويرى ناشطون سوريون تحدثوا لـ"إيلاف" "أن هذه التغييرات بمراكز القيادة تدل على أن النظام ضعيف وأن روسيا تغير رجالاتها لتتدارك هذا الضعف".

وكان ملاحظا انه عند تدخل روسيا في سوريا بادرت موسكو الى تنحية "رجالات إيران"، وعينت  قياديين جددا خاضعين لموسكو أو درسوا في روسيا أو من المعروفين لديها.

رفض الأوامر الروسية

وأكد الناشطون أنه في المخابرات الجوية تحديدا "رفضت العناصر القتال في ادلب، وأغلب المجموعات لم تتقدم للقتال نهائيا، وبقيت في مواقعها مما أدى الى احراج روسيا كثيرا بعد تهديداتها بانهاء المعركة سريعا، وهو الأمر الذي لم تقدر عليه في ظل رفض المخابرات الجوية التقدم رغم الضغوط، ما سمح لكل من إيران وحزب الله بالدخول الى جبهات إدلب".

احراج مع إسرائيل 

ورأى القادة الروس الذين يديرون المعارك في سوريا أنهم مجبرون على ذلك، وان تراخي المخابرات الجوية اجبرهم على القبول بمشاركة إيران وحزب الله في المعارك رغم اتفاقهم السابق مع اسرائيل والولايات المتحدة الأميركية بقص أذرع ايران في سوريا عامة و في عدد من المناطق خاصة، لذلك كان لابد من التغييرات واحكام القبضة من جديد وتكثيف المعارك عسكريا.

محاصصات

ويشدد ناشطون سريون على أن محاصصات روسيا وإيران أيضا داخل النظام السوري وقيادات المخابرات ، وهناك اتفاق غير معلن بذلك، عدا أن المتنفذين في النظام السوري يرون أن في بعض الشخصيات البارزة خطرا كبيرا ضدهم.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاسماء المطروحه تدل على ان النظام استعاد المبادره من الروس ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 03:01
ليس صدفـــــه ان يتم تعين شركسي - مديــــــرا للمخابرات العامه - في سوريه - والاردن ايضا ،،، بنفس الوقت - والشراكس ليسو فسده - نظيفي الكف - وتاريخ مشهود لهم بامانتهــــم - وينفذوا الاوامر بحذافيرها ،،، ولا يخونوا - ولا يتامروا ،.ولا يعتدوا علي احد - ولايمكن توريطهم بالفساد - ولا يسكتوا علي المفسدين ،،، حتي لوكان من عائله الرئيس .. - .. وهذه نقطه تحول كبيره في اجهـــــزه المخابرات ... وستلقى ارتياحا كبيرا ،،، بتعيين شراكس في هذه المواقع الحساسه ...
2. اذا .. واذا ...
كندي - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 04:33
اذا تم تعيين فلان فهذا دليل على ضعف النظام وروسيا وايران واذا تم تعيين علان فهذا ايضا دليل على ضعف النظام و... ، بعض الحالمين يفسرون كل شيء حسب احلامهم وآمالهم ، الذين ينظرون بالعواطف لا يَرَوْن غير الأحلام ، بعد ان تمكن النظام ( النظام يعني عكس الفوضى ) من حسم كل المعارك واستعادة كل الاراضي عدا وكر الإرهابيين في أدلب ضعيف !! هل لانه لم يقتل كل إرهابيي أدلب ؟هذا هو الضعف ؟ اليس كثير من الناس يتعاطفون مع الارهاب ويدعموهم ويحموهم ويولولون عندما تقصفهم روسيا او النظام ؟ استيقظوا انه وقت الظهيرة .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  2. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  3. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  4. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  5. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  6. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  7. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
  8. تعرّض مئات الحجاج المصريين لعملية نصب خطيرة
  9. التحالف الدولي لحماية أمن الملاحة صار وشيكًا
  10. سقوط قتيلة وإصابة 4 من رجال الشرطة بجروح خطيرة في أحداث تخريبية بالعيون
  11. باريس وبرلين تطلبان الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  12. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
  13. قوات عراقية بغطاء جوي دولي تبدأ بتأمين حزام بغداد
  14. لندن تنصح السفن البريطانية بتجنب منطقة مضيق هرمز
  15. إيران تفتح تحقيقًا بشأن ناقلة النفط المحتجزة
  16. الكشف عن استغلال جنسي في مخيمات النازحين العراقيين
في أخبار