فيينا: أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الإثنين أن إيران بدأت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من تلك المرخص لها بها بموجب الاتفاق المبرم مع الدول العظمى في 2015.

وقال المتحدث باسم الوكالة في بيان إن "مفتشي الوكالة تحققوا في الثامن من تموز/يوليو من أن طهران قامت بتخصيب اليورانيوم بدرجة أعلى من 3,67%".

وكانت طهران أعلنت الاثنين أنها بدأت تخصيب اليورانيوم ب4,5% على الأقل ردا على إعادة فرض عقوبات أميركية عليها.

كما أكدت الوكالة في الأول من الجاري أن ايران تجاوزت قليلا المستوى المرخص لمخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب المحدد ب300 كلغ.

يذكر أن ايران أعلنت مطلع أيار/مايو أنها ستتحرر تدريجيا من التعهدات التي قطعتها بموجب هذا الاتفاق في حال لم تسمح لها الجهات الأخرى الموقعة بالالتفاف على العقوبات الأميركية التي تخنق اقتصادها.

وفي أيار/مايو 2018 أعلن الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من هذا الاتفاق الهادف إلى التحقق من الطابع السلمي لبرنامج إيران النووي باشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتنفي ظهران على الدوام بأنها تسعى لحيازة القنبلة الذرية وأعلنت الإثنين أنها ستخصب اليورانيوم ب5% بعيدا عن نسبة ال90% الضرورية لأغراض عسكرية.

والخروقات الإيرانية للاتفاق ستبحث الأربعاء خلال جلسة استثنائية لحكام الوكالة في مقرها في فيينا.