قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: أوقف جنديان من مشاة البحرية الأميركية بتهمة تهريب ثلاثة مهاجرين مكسيكيين غير قانونيين إلى الولايات المتحدة مقابل المال، وفقًا لوثيقة من المحكمة.

جاء في الوثيقة ان بايرون دارنيل لو وديفيد خافيير سالازار كوينتيرو أوقفا في الثالث من يوليو على الحدود المكسيكية في جاكومبا في كاليفورنيا، ووجّهت إليهما تهمة نقل ثلاثة مهاجرين غير قانونيين إلى مسافة عشرة كيلومترات في مركبة المارينز مقابل 8000 دولار "لتهريبهم إلى الولايات المتحدة". وجّهت التهمة إلى الجنديين يوم الاثنين، وفق واشنطن بوست.

وقال اللفتنانت كاميرون أدنبره المتحدث باسم مشاة البحرية لنشرة المارينز "نواصل التعاون الكامل مع جهود التحقيق في هذا الشأن".

هذه ليست الحالة الأولى التي يساعد فيها أفراد من الجيش الأميركي مهاجرين على دخول الولايات المتحدة، فقد رصدت حالات مماثلة في 2014 و2017 وفي العام الماضي.

اعتقل حرس الحدود الأميركي ما يقرب من 700 ألف شخص حاولوا عبور الحدود بصورة غير قانونية إلى الولايات المتحدة في الفترة من أكتوبر إلى يونيو، بزيادة بنسبة 140 في المائة عن الفترة نفسها من العام السابق.

لكن عدد المهاجرين المحتجزين بعد دخول الولايات المتحدة بصورة غير قانونية انخفض بنسبة 28 في المئة في يونيو مقارنة مع مايو مع تشديد كل من الولايات المتحدة والمكسيك الرقابة على الحدود، حسبما أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية الثلاثاء.

لكن الوزارة قالت إنها لا تزال تطبق "حالة طوارئ شاملة" على الحدود، حيث احتجز في الشهر الماضي أكثر من 100 ألف شخص مقارنة مع نحو 43 ألف شخص قبل سنة، مع وصول آلاف الفارين يوميًا من الفقر والعنف في أميركا الوسطى.