: آخر تحديث
دانوا نزاعات خاضتها إدارة بلادهم في أفغانستان والعراق وسوريا

جنود أميركيون سابقون: حروب الشرق الأوسط ما كانت تستحق عناء خوضها

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال مركز بيو للأبحاث (بيو ريسيرش سنتر) في دراسة نشرت الأربعاء، إن غالبية من جنود أميركيين سابقين ترى أن الحروب في أفغانستان والعراق وسوريا ما كانت تستحق عناء خوضها.

إيلاف: قال المركز الفكري الأميركي في دراسته هذه إن "غالبية من الجنود الأميركيين (58 بالمئة) والرأي العام (59 بالمئة) ترى أن الحرب في أفغانستان ما كانت تستحق عناء خوضها".

تأتي هذه الدراسة بينما يجري الأميركيون وحركة طالبان محادثات سلام لإنهاء هذا النزاع الذي أطلقته واشنطن بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

ضغوط ما بعد الصدمات
وحول الحرب في العراق، التي بدأت في 2003، وأثارت اهتمام الرأي العام الأميركي، يعتقد 64 بالمئة من الجنود السابقين أنها "لا تستحق عناء خوضها". يؤكد 55 بالمئة من هؤلاء الرأي نفسه بشأن التدخل الأميركي في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح مركز "بيو" أن "تفاوت وجهات النظر ليس مرتبطًا بالرتبة العسكرية أو الخبرة". وأفاد تحليل نشرته جامعة براون أخيرًا  أن 6951 عسكريًا أميركيًا قتلوا في عمليات عسكرية بين 2001 و2018.

يعاني كثيرون من المقاتلين السابقين من الضغط النفسي، الذي يلي الصدمات بعد عودتهم من النزاعات. وانتحر أكثر من ستة آلاف عسكري سابق في الجيش الأميركي في كل سنة بين 2008 و2016، حسب تقرير لوزارة المحاربين القدامى نشر في نهاية 2018.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عناء
haider - GMT الخميس 11 يوليو 2019 10:28
أي تحوير وتلفيق هذا. من كان يعاني ؟
2. حقيقيه عن العقيده العسكريه الامريكيه -
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 11 يوليو 2019 12:14
ليس المهم ان تخسر المعركه - بل الاهم تحقيق الارباح -،والمكاسب - الماليه والسياسيه / ولو كانت علي حساب القيم والمبادئ الاخلاقيه / والانسانيه - والخسائر ليست مشكله ،، واكثر حروبهم وتدخلاتهم الخارجيه خاسره بالمفهوم العسكري - لم يربحوا معركه خارجيه - ولكنهم - بهذه الطريقه يصدرون ازماتهم ويحلون مشاكلهم .. ولكن هذا الاستراتيجيه لن تبقى الىِ الابد ،،، والامريكان الذين بـــنو دولتهم العظمى من استغلال ننتائج الحرب العالميه الاولى والثانيـــــه - واشعال الحروب - والحروب - والمشاكل وحمايه الدكتايتوريات ،، والانظمه العفنه - في نهايه المطاف - ستكبر مشاكلهم ..وسيعجزون عن الحل حتى لو نهبــــــوا العالم كلــــه ، وليس محميات الخليج فقط - وزياده الظرائب -وووو ااالخ ... ومرحله ترمب هي - بدايه النهايه . بعد ان انشكف للعالم اجمع - الوجـــــه القبيح للسياسه الامريكيه . .
3. طيب ما تسيب امريكا تغرق وترجع ياأخ عدنان.
عادل حزين - GMT الخميس 11 يوليو 2019 14:14
طبعا حرب افغانستان كانت ضرورة حتى لا تتمرغ سمعة امريكا فى الوحل... لكن حرب العراق كانت غلطة بل وجريمة شنعاء.. أما التدخل فى سوريا فطبعا كان ضرورة أيضا وإن كنت أتمنى أن تكتفى امريكا بدعم بشار وتنسى حكاية تصدير الديمقراطية لأن شعوبنا لها خصوصية جبارة فى كراهية وتحريم الديمقراطية.
4. سياسة امريكية خرقاء
سعيد - GMT الخميس 11 يوليو 2019 17:46
الولايات المتحده هي التي خلقت الأخطبوط الأيراني ورسمت ذيوله (في المنطقه) ولا زالت تحتضنهُ . وكل مظاهر الخلاف مع الأيرانيين هي مسرحيات سخيفه وافلام أكشن "Action" انها سياسة قذره


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جواد ظريف: الولايات المتحدة تلعب بالنار
  2. العاهل السعودي: حريصون على استقرار لبنان ضمن محيطه العربي
  3. مسرور بارزاني في بغداد لإظهار حسن النوايا لحل الخلافات
  4. البرلمان المصري يوافق على قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي
  5. الخرف: تغيير نمط الحياة قد يقلل خطر الإصابة بالمرض
  6. تظاهرات ليلية في السودان احتجاجا على مقتل مدني
  7. الأمم المتحدة تمدد لستة أشهر مهمة بعثتها في اليمن
  8. هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر
  9. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  10. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  11. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  12. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  13. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  14. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  15. مذيعة
  16. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
في أخبار