قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بنغازي: قتل ثلاثة أشخاص على الأقل واصيب 15 آخرون الخميس في اعتداء بسيارة مفخخة في مقبرة الهواري ببنغازي شرق ليبيا، خلال مراسم تشييع ضابط سابق في الجيش، بحسب ما افاد مصدر في مستشفى محلي.

وقال مسؤول أمني في المدينة إن الاعتداء استهدف المشاركين في جنازة اللواء خليفة المسماري المسؤول السابق في القوات الخاصة في عهد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وضمنهم عدد كبير من العسكريين.

وأفاد المركز الطبي في بنغازي عن مقتل ثلاثة أشخاص واصابة 15 آخرين بدون توضيح ما اذا كان الضحايا مدنيين أو عسكريين.

كما أفاد مستشفى الجلاء ببنغازي تلقيه جرحى بدون تحديد عددهم.

ولم تتبنَّ أي جهة حتى الساعة الاعتداء.

وكانت مدينة بنغازي معقل الانتفاضة ضد نظام معمر القذافي في 2011، شهدت العديد من اعمال العنف التي استهدفت خصوصا مقار دبلوماسية وقوات الامن.

وسجل آخر اعتداء في المدينة في مايو 2018 وخلف سبعة قتلى.

وشنت قوات المشير خليفة حفتر في 2014 حملة عسكرية استهدفت الميليشيات الاسلامية التي كانت تسيطر على المدينة. وتمكنت بعد ثلاث سنوات من المعارك من دحرها في 2017.

ثم سيطرت قوات حفتر على مدينة درنة، الوحيدة التي كانت خارج سيطرة قواته في شرق ليبيا بعد اسابيع من المعارك.

وفي بداية 2019 شنت قوات حفتر حملة على جنوب ليبيا "لتطهيرها من المجموعات الارهابية" كما أعلن الرجل القوي في شرق ليبيا، وذلك قبل أن يشن في ابريل 2019 حملة للسيطرة على العاصمة طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق المعترف بها من الامم المتحدة.

وخلفت المعارك على أبواب العاصمة الليبية 1048 قتيلا بينهم 106 مدنيين، اضافة الى 5558 جريحا بينهم 289 مدنيا، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية الثلاثاء.