قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

جلال آباد: قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب العديد بجروح الجمعة في تفجير انتحاري استهدف حفل زفاف في شرق أفغانستان، وفق ما صرح مسؤول لوكالة فرانس برس.

نفت حركة طالبان، التي كانت قد تعهدت بخفض استهداف المدنيين، أي مسؤولية عن التفجير، الذي وقع في ولاية ننغرهار.

تأوي المنطقة القريبة من الحدود الباكستانية منظمات متمردة أخرى، مثل تنظيم الدولة الإسلامية، الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات سابقة.

وقال المتحدث باسم حاكم ننغرهار عطاء الله خوجياني لوكالة فرانس برس "الساعة الثامنة هذا الصباح (03:00 ت غ) فجّر انتحاري نفسه في حفل زفاف... في منطقة باشيراغام". أضاف "تسبب ذلك بمقتل خمسة أشخاص وجرح أكثر من 40".

أوضح حضرت خان خاكسار حاكم منطقة باشيراغام  أن الحصيلة 14 قتيلًا و14 جريحًا، محذرًا من أنها قد تتغيّر. وقال المتحدث باسم مستشفى ننغرهار ظاهر عديل لوكالة فرانس برس إن المستشفى الواقع في وسط مدينة ننغرهار تسلم جثتين و11 جريحًا.

يأتي التفجير بعد أيام على محادثات تاريخية بين ممثلين عن أطراف أفغانية وحركة طالبان في إطار مساع بقيادة أميركا لإنهاء الحرب.

وفي ختام قمة استمرت يومين في الدوحة تعهدت الشخصيات المجتمعة إعداد "خريطة طريق للسلام" والسعي إلى عدم سقوط ضحايا من المدنيين. كما جرت محادثات مباشرة بين الموفد الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وطالبان في الأسبوع الماضي.