قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: ذكر بيان لوزارة الخارجية المغربية ان القنصلية العامة للمملكة المغربية في تونس تابعت عملها مع السلطات المغربية والليبية لإتمام جميع إجراءات التعرف على ضحايا القصف الذي طال مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء.

واضاف البيان ان القنصلية العامة المغربية تابعت مع السلطات الليبية المختصة جميع الإجراءات المتعلقة بتحديد هويات المتوفين وإعداد جميع الوثائق المتعلقة بترحيل الجثامين.

واشار البيان الى ان القنصلية العامة، باشرت بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والوزارة المنتدبة المكلفة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، إجراءات ترحيل الجثامين، وذلك على ثلاثة مراحل ابتداء من الجمعة.

واوضح البيان ان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي قامت بإبلاغ أسر الضحايا بخبر وفاة أبنائها وبمواعيد وصول الجثامين إلى مطار محمد الخامس الدولي.
في غضون ذلك ، تواصل القنصلية العامة المغربية ، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الليبي، اتصالاتها بالمواطنين المغاربة الجرحى للاطمئنان على حالتهم الصحية، وترتيب إجراءات ترحيلهم إلى المغرب.

وجددت القنصلية العامة المغربية في تونس تعازيها الخالصة لأسر الضحايا وتدعوها للتواصل مع إحدى خليتي الأزمة في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والقنصلية العامة للمملكة بتونس.