قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مانيلا: أعلنت الشرطة الفلبينية أن 51 شخصًا جرحوا، وتضرر عدد كبير من المنازل والكنائس والمباني الأخرى، فجر السبت، بعدما ضرب زلزال، دفع السكان إلى مغادرة بيوتهم في جنوب البلاد.

قال مركز رصد الزلازل في الفلبين أن شدة الهزة الأرضية بلغت 5.8 درجات. وقد ضرب الزلزال الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة ميندناو عند الساعة 04:42 (20:42 ت غ) وحدد مركزه على عمق 11:8 كيلومترًا. وتحدث المركز عن وقوع سبع هزات ارتدادية على الأقل بعد الزلزال.

أوضح ولسون يوانيت قائد شرطة بلدة مدريد القريبة من مركز الهزة أن الضباط في مركز الشرطة اختبأوا تحت المكاتب لتجنب قطع الزجاج التي تساقطت عند تكسر النوافذ، بينما سقط جهاز التلفزيون عن الطاولة.

صرح يوانيت في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "رأينا الناس يخرجون بسرعة من بيوتهم، وعدد من من المنازل أصيب بأضرار طفيفة مثل تشقق جدران".

تابع إنه تم إخراج المرضى من مستشفى منطقة مدريد، الذي تشققت جدرانه الأسمنتية. كما انهار سقف مرآب قديم في المدينة، ما ألحق أضرارًا في آليتين لإطفاء الحرائق وثلاث سيارات.

شعرت أربع بلدات مجاورة بالزلزال، الذي سبب أضرارًا في منازل وكنيستين وفندق ومركز رياضي وجسر وسوق محلية، كما قال مكتب الدفاع المدني في المنطقة.

من جهته، صرح الضابط في الشرطة يوهانيس تيبون في اتصال هاتفي مع فرانس برس أن مطعمًا انقلب في نهر قريب في بلدة كاتيلان. وتقع الفلبين على "حزام النار" الذي يشهد نشاطًا زلزاليًا كثيفًا في المحيط الهادئ.