قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كابول: أعلنت قوة حلف شمال الأطلسي مقتل جندي أميركي السبت في معارك في أفغانستان في ما أكدت طالبان أنه هجوم، بينما تسعى الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان.

وبمقتله يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا هذا العام إلى عشرة، مقابل 12 قتلوا في 2018 بأكمله.

وقالت قوة الدعم الحازم التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان في بيان إن "اسم الجندي الذي قتل في المعارك لن يعلن قبل 24 ساعة، ريثما يتم إبلاغ أقاربه".

ولم تكشف قوة الحلف الأطلسي عن أي تفاصيل أخرى حول ملابسات مقتله في الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.

وقالت طالبان إنها قامت بتفجير "دبابة أميركية" في منطقة سيد أباد بولاية ورداك. لكن الولايات المتحدة لا تستخدم دبابات في أفغانستان.

وأكدت الحركة التي تبالغ عادة في بياناتها مقتل اثنين من "الغزاة" الأميركيين وجرح ثلاثة آخرين.

وقتل جنديان أميركيان الشهر الماضي في هجوم تبنته طالبان في المنطقة نفسها. وتواصل القوات الأميركية والأفغانية القيام بعمليات يومية ضد المتمردين.

وتنشر الولايات المتحدة قرابة 14 ألف عنصر في أفغانستان -- وصل العدد في ذروته إلى 100 ألف جندي -- غالبيتهم في مهمات تدريب وتقديم النصح لنظرائهم الأفغان.

وخلال 18 عام تقريبا منذ الغزو بقيادة أميركية للإطاحة بطالبان في أواخر 2001، قتل نحو 2300 جندي أميركي وأصيب أكثر من 20,400 آخرين بجروح.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن إنه يريد إخراج أميركا من أفغانستان في أقرب وقت، ويبذل موفده الخاص زلماي خليل زاد مساع حثيثة للتوصل إلى اتفاق سلام يتيح خروج القوات الدولية مقابل ضمانات مختلفة.