قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: استقبل جامع الشيخ زايد الكبير خلال النصف الأول من العام الحالي، أكثر من 4 ملايين و480 ألف ضيف من 249 جنسية، يمثلون قارات العالم من مختلف الفئات والأعمار، منهم 967,150 مصليا.

وتصدّرت آسيا عدد الزائرين بأكثر من مليون شخص، ثم أوروبا بأكثر من 623 ألف زائر، تليها أميركا الشمالية بما يقارب 95 ألفا، ثم إفريقيا بأكثر من 53 ألفا، وأميركا الجنوبية بأكثر من 49 ألف زائر،، ثم أستراليا بما يقارب 25 ألف زائر.

وتعدّدت جنسيات ضيوف الجامع، بحسب إحصاءات رسمية، حيث جاءت الهند على رأس قائمة الدول العشر الأكثر حضورا بواقع 392,246 زائرا، ثم الصين بإجمالي 335,530 زائرا، وروسيا بواقع 116,467 زائرا، ثم ألمانيا بإجمالي 102,285 زائرا.

وسجل شهر آذار/مارس أعلى نسبة توافد، حيث بلغ إجمالي الزوار 511,227 زائرا، وراوحت نسب ضيوف الجامع خلال النصف الأول من العام الجاري بين 82 بالمئة من السياح، و18 بالمئة من المقيمين.

وحظي العنصر النسائي بالنصيب الأكبر في أعداد مرتادي الجامع بنسبة 53 بالمئة، في حين شكلت الفئة العمرية من 46 عاما وأعلى، غالبية زوار الجامع من مختلف البلدان، فقد بلغت نسبة الزوار من هذه الفئة 31 بالمئة.