تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

تنديد بتصريحات قيادي في حماس حضّ الفلسطينيين على "قتل" يهود

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أثارت تصريحات عضو في المكتب السياسي لحركة حماس حضّ فيها الفلسطينيين على مهاجمة يهود "قتلا وذبحا" في مختلف أنحاء العالم، تنديدا من مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين ومن مبعوث الأمم المتحدة.

كما نأت حركة حماس بنفسها عن هذه التصريحات في بيان أصدرته الاثنين.

وقال القيادي في حماس فتحي حماد في كلمة الجمعة أمام حشود من الفلسطينيين شاركوا في التظاهرات الاحتجاجية الأسبوعية شرق جباليا بشمال قطاع غزة إن الأوضاع "ستنفجر" في وجه إسرائيل إذا لم ترفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأضاف، بحسب شريط فيديو تضمن الخطاب، "إذا لم يفك هذا الحصار سننفجر في وجه أعدائنا، ولن يكون ذلك في غزة فقط بل في الضفة" الغربية وخارج الأراضي الفلسطينية.

وقال حماد "إخواننا يستعدون في الخارج، يحاولون الاستعداد، سبعة ملايين فلسطيني في الخارج، يكفي +تسخين+. عندكم يهود في كل مكان، يجب أن نهجم على كل يهودي متواجد في الكرة الأرضية ذبحا وقتلا"، مضيفا "وأنتم أهل الضفة الغربية الى متى تسكتون؟ نريد أن تطلع السكاكين".

ويشارك فلسطينيون منذ آذار/مارس 2018 بمسيرات على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل في إطار احتجاجات "مسيرات العودة". وقتل 295 فلسطينيا على الأقل وسبعة إسرائيليين في أعمال عنف منذ ذلك الحين.

وقال عوفير جيندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن هذه التصريحات تظهر "ما هي حماس".

وكتب على "تويتر"، "حماس تقف وراء أعمال الشغب على حدود غزة. حماس بنت مصانع للسترات الناسفة ... حماس تريد قتل اليهود في مختلف أنحاء العالم".

وأضاف "الآن تعلمون لماذا نحمي الحدود مع غزة من حماس". وندّد أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بتصريحات حماد.

وكتب عريقات على "تويتر"، "القيم العادلة للقضية الفلسطينية تشمل العدالة والمساواة والحرية والمحبة. تصريحات القيادي في حركة حماس فتحي حماد المقيتة حول اليهود لا تمت بصلة الى قيم النضال الفلسطيني. يجب عدم استخدام الدين لأغراض سياسية".

كما ندد مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف بأقوال حماد، معتبرا إياها "خطيرة ومقيتة وتحريضية! يجب أن يدينها الجميع بشكل واضح".

وفي بيان صدر بعد ظهر الاثنين نأت حركة حماس بنفسها عن هذه التصريحات.

وقالت الحركة في بيان "هذه التصريحات لا تعبر عن مواقف الحركة الرسمية وسياستها المعتمدة والثابتة التي نصت على أن صراعنا مع الاحتلال الذي يحتل أرضنا ويدنس مقدساتنا، وليس صراعاً مع اليهود في العالم ولا مع اليهودية كدين".

وسيطرت حركة حماس على قطاع غزة في العام 2007. وخاضت إسرائيل وحماس ثلاث حروب في غزة منذ 2008.

وأمهل حماد إسرائيل مدة أسبوع لرفع الحصار المفروض على سكان قطاع غزة، متوعدا "لدينا الكثير من الأساليب والوسائل في جعبتنا إذا لم تفكوا الحصار. لن نموت واقفين ولن نموت جوعى".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. من حق الشعب الفلسطيني المقاومه بجميع اشكال النضال ،،
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 15 يوليو 2019 18:24
نعم من حق الشعب الفلسطيني - في فلسطين / من شمالها لجنوبها المقاومه بجميع اشكال النضال بما فيها الكفاح المسلح / لاستعاده حقوقهم المشروعه التي اقرتها المواثيق الدوليه .. ولاجتثاث - المشروع الصهيوني من جــذروه.. وعلى المقاومه ان يبدؤا بصهيانه التنسيق الامني - الذين باعوا فلسطين للمشروع الصهيوني - باتفاقياتهم التي ضمنت مصالح عصابه السلطه اليوم ./ ورئيسها - الذي تنازل عن حق العوده - / تسيفني ليفني / / وبقيه الهمل في سلطه رام الله ... ونصيحه .. ارفعو شعار الاقربون اولى .. بالمقاومه - .. والسلطه الفلطسطينيه - هي من يجب مقاومتها اولا ... وبعدها المشروع الصهيوني سيسقط عندما ينهزم الصهيانه للعرب ليس في فلسطين فحسب - بل من المحيط للخايج / وبلا طوله لسان وكلام فاضي - وهاي ساحه ابو علي فاضيه ... وليست بحاجه للتصريحات ، الخرائــــيه .. ومشكلتكم اليوم مع الصهياينه العرب الذين يحاصرونكم في غــــزه .. و لماذا تطالبون اسرائيل بفك الحصار وفتح المعابـــر اليست اسرائيل عدوه لكم ؟ ابحثوا عن الذي يحاصكم ...ومن يتاجر فيكم ...في غـــزه ورام الله - وصفقه القرن -وورشه البحرين ..ومن تبقي من احفاد ابوجهـــــل ،،في اماره شــــرق الاردن .. الذين يرفضون الصفقات - ويريدونها ...بسعر السوق السوده - وليس بسعر بورصه الخيانه والاستسلام .... وهذه هي قضيتكم وقتــــل اليهود - وتصدير الثوره بلغه الارهاب ليست الحل ،، ... يحب محاكنه وعزله علي هذا التصريح المشبوهه ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  2. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  3. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  4. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  5. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  6. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  7. أنقرة تحذر دمشق من
  8. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  9. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  10. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  11. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  12. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  13. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  14. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  15. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
في أخبار