قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: تعرض مستشفى ميداني تابع لقوات حكومة الوفاق الليبية جنوب العاصمة طرابلس الثلاثاء، لقصف جوي تسبب بإصابة أربعة أشخاص، بحسب ما أفاد الأمين الهامشي متحدثا باسم وزارة الصحة في حكومة الوفاق.

وقال الهاشمي لوكالة فرانس برس إن "المستشفى الميداني في مدينة السواني تعرض لقصف جوي، تسبب بإصابة ثلاثة سائقي سيارات إسعاف ومسعف واحد"، اضافة الى تدمير جزئي في معداته وتجهيزاته الطبية.

وهي المرة الثانية يتعرض المستشفى الميداني للقصف منذ اندلاع المعارك في جنوب طرابلس بين قوات حكومة الوفاق وقوات المشير خليفة حفتر، بحسب الهاشمي.

وتبعد منطقة السواني 25 كلم جنوب العاصمة طرابلس وتسيطر عليها قوات حكومة الوفاق.

وتتعرض المستشفيات الميدانية والمستشفيات في العاصمة الليبية القريبة من مواقع الاشتباكات، لقصف جوي متكرر تحمل حكومة الوفاق مسؤوليته لطيران قوات حفتر.

ودعت منظمة الصحة العالمية تكرارا إلى تجنب استهداف الطواقم الطبية التي تقدم خدمات الإسعاف لضحايا المعارك.

وتواصل قوات حفتر منذ الرابع من نيسان/أبريل هجومها في محاولة للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة .

وتسبّبت المعارك منذ اندلاعها بسقوط 1093 قتيلا وإصابة 5,752 بجروح بينهم مدنيون، فيما تخطى عدد النازحين 100 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.