تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

مقتل أربعة عناصر من قوات النظام في تفجير عبوة ناسفة في جنوب سوريا

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قتل أربعة عناصر من قوات النظام الأربعاء في تفجير عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقلهم في محافظة درعا في جنوب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بدورها في خبر عاجل "إرهابيون يستهدفون سيارة عسكرية على طريق اليادودة" في شمال غرب مدينة درعا، متحدثة عن "معلومات أولية تشير إلى شهداء وجرحى".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقل عناصر من الفرقة الرابعة، ما أسفر عن سقوط أربعة قتلى منهم وإصابة تسعة آخرين بجروح".

لم يتمكن المرصد من تحديد الجهة المسؤولية، لكنه أشار إلى أن "قوات النظام تتعرّض بشكل شبه يومي لهجمات إن كان بالعبوات الناسفة أو بإطلاق النار في محافظة درعا، لكنها لا تسفر عادة عن سقوط ضحايا".

وأوضح عبد الرحمن إن "مقاتلين معارضين سابقين يطلقون على أنفسهم اسم +المقاومة الشعبية+ يشنون عادة تلك الهجمات ضد قوات النظام".

استعاد الجيش السوري في صيف العام 2018 السيطرة على كامل محافظة درعا إثر عملية عسكرية ثم اتفاقات تسوية مع الفصائل المعارضة فيها، وعملية إجلاء للآلاف من رافضي التسويات. ولم ينتشر عناصر الجيش السوري في كل المناطق التي شملتها اتفاقات تسوية، إلا أن المؤسسات الحكومية عادت للعمل فيها.

منذ ذلك الحين، تشهد منطقة درعا حالة من الفوضى الأمنية تخللها اعتقالات طالت مئات المواطنين، بينهم من وافقوا على اتفاقات التسوية مع قوات النظام التي ساقت أيضًا الكثيرين إلى التجنيد الإجباري.

أثار ذلك، وفق المرصد، حالة من الغضب لدى السكان، وخصوصًا الفصائل التي كانت وافقت على التسويات. وشهدت المحافظة قبل أشهر تظاهرات محدودة ضد ممارسات قوات النظام، كما احتج سكان في مارس الماضي على رفع تمثال للرئيس السوري السابق حافظ الأسد في مدينة درعا، في المكان نفسه الذي كان فيه تمثال آخر له أزاله متظاهرون في العام 2011، تزامنًا مع انطلاق حركة احتجاجات سلمية آنذاك ضد النظام السوري.

وكان شعار "الشعب يريد إسقاط النظام" انطلق في منتصف مارس 2011، من درعا التي اعتبرت مهد انتفاضة شعبية تحوّلت لاحقًا إلى نزاع دام تسبب بمقتل أكثر من 370 ألف شخص.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وفاة الأميرة دينا الزوجة الأولى للملك حسين
  2. الصين تؤكد توقيف موظف في القنصلية البريطانية في هونغ كونغ
  3. المشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد تبدأ الأربعاء في إيطاليا
  4. ترمب يلغي زيارته للدنمارك إثر رفض رئيسة حكومتها بيع غرينلاند
  5. واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران
  6. السعودية تدعو مجلس الأمن إلى رفض ممارسات إسرائيل وإيران
  7. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  8. لماذا تعامل النساء
  9. أستراليا تعلن انضمامها إلى قوة بحرية لتأمين الملاحة في الخليج
  10. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  11. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  12. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  13. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  14. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  15. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  16. أنقرة تحذر دمشق من
في أخبار