أنقرة: توعدت تركيا الاربعاء بالقيام بـ "الرد المناسب" على الهجوم الذي أدى الى مقتل موظف في قنصليتها العامة في مطعم في أربيل بشمال العراق، كما أعلن الناطق باسم الرئاسة.

وكتب ابراهيم كالين على تويتر "سنقوم بالرد المناسب على منفذي هذا الهجوم الجبان"، لكن بدون تحديد من يقف وراء الهجوم.

وكانت الخارجية التركية أعلنت في وقت سابق في بيان إن الموظف "استشهد" اثر هجوم وقع أمام القنصلية.

وكان مصدر في الشرطة العراقية قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس إن ثلاثة أشخاص بينهم نائب القنصل التركي قتلوا في اطلاق نار على مطعم في اربيل.

وقال ضابط في شرطة أربيل لفرانس برس طالباً عدم كشف هويته: "قتل ثلاثة أشخاص، بينهم نائب القنصل التركي في أربيل في هجوم مسلح استهدف القنصل وموظفي القنصلية، عند تواجدهم في أحد المطاعم".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم، ونفى المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ديار دنير أن تكون للحزب علاقة بالهجوم.