قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من موسكو: أعرب المدير التنفيذي لشركة "روستاخ" للصناعات الدفاعية الروسية الحكومية "سيرغي تشيميزوف" عن استعداد روسيا بيع تركيا مقاتلات "سو-35" المتطوّرة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الخميس، بشأن التعاون التقني العسكري المتزايد بين تركيا وروسيا.

واقترح تشيميزوف على تركيا بيعها مقاتلات روسية الصنع، قائلًا: "إذا رغب نظراؤنا الأتراك فنحن مستعدون لبيعهم مقاتلات سو-35".

وطائرات "سو-35" القتالية، من تصميم شركة سوخوي الروسية، وتمتلك مقعدًا واحدًا ومحركين، وتستخدم لأغراض متعددة.

ويأتي العرض الروسي لتركيا بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، عن بدء مرحلة إخراج تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات "إف 35" بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400".

ونددت تركيا الأربعاء بالخطوة الأميركية ال"المجحفة" باستبعادها من برنامج تطوير مقاتلات اف-35 على خلفية صفقة شراء أنقرة منظومة صواريخ روسية.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "هذه الخطوة الأحادية لا تتوافق مع روحية التحالف وغير قائمة على أسباب مشروعة".

وأضافت الوزارة أنه "من المجحف إخراج تركيا، أحد الشركاء في برنامج اف-35"، رافضة الادعاءات بأن منظومة صواريخ اس-400 الروسية ستشكل خطرا على المقاتلات.

وكانت تركيا قد طلبت شراء أكثر من مئة مقاتلة اف-35. والشهر الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنّ الشركات التركية أنفقت مبالغ كبيرة في بناء أجزاء من الطائرة، وإن أنقرة أنفقت 1,4 مليار دولار في قطاع الإنتاج حتى الآن.

وتابعت الوزارة "ندعو الولايات المتحدة للعودة عن هذا الخطأ الذي سيؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه بعلاقاتنا الاستراتيجية".

وكانت الولايات المتحدة أكدت الأربعاء في وقت سابق استبعاد تركيا من البرنامج بعد تحذيرها مرارا وتكرارا.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان إن "طائرات أف-35 لا يمكنها التعايش مع منصة لجمع معلومات استخبارية روسية ستستخدم لاختراق القدرات المتقدمة" لهذه الطائرات.

وكانت واشنطن قد أمهلت تركيا حتى نهاية يوليو للعدول عن شراء المنظومة الصاروخية الروسية، وإلا فإنّ الطيارين الأتراك الذين يتدرّبون حالياً في الولايات المتحدة على طائرات "إف-35" سيطردون.

وبدأ الأسبوع الماضي تسليم تركيا منظومة صواريخ اس-400 الروسية.