قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلنت خلية الاعلام الامني العراقية الرسمية اليوم عن قصف طائرة مسيرة لمعسكر للحشد الشعبي التركماني اسفر عن اصابة اثنين من عناصره، فيما اشارت معلومات غير مؤكدة الى ان المعسكر يضم خبراء عسكريين ايرانيين قتل ثلاثة منهم نتيجة القصف.

فقد أعلنت خلية الإعلام الأمني الرسمية الجمعة ان معسكرا للحشد الشعبي العراقي في قضاء طوزخرماتو (تركماني) بمحافظة صلاح الدين شمال غرب بغداد، تعرّض الى قصف جوي.

وقالت الخلية في بيان تابعته "إيلاف" إن "معسكر الشهداء في منطقة آمرلي التابع الى اللواء 16 حشد شعبي تعرض فجر اليوم الى قصف بقنبلة ألقتها طائرة مسيرة مجهولة".

وأشارت الى ان القصف قد ادى الى جرح اثنين من منتسبي المعسكر.

ومن جهته، قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية مهدي تقي الآمرلي في بيان إن طائرة مسيرة مجهولة قامت بقصف معسكر "الشهداء" للحشد الشعبي التركماني في اطراف منطقة طوزخرماتو مرجحا ان تكون تابعة لتنظيم داعش الذي تنفذ القوات العراقية منذ اسبوعين ملاحقة خلاياه بغرب البلاد.

واشارت معلومات غير مؤكدة الى ان القصف دمر مصنعا لتصنيع صواريخ الكاتيوشا واعادة تأهيل صواريخ نوع سكود متوسطة، ما اسفر عن مقتل 3 ايرانيين مشرفين على تأهيلها واثنين من الحشد واصابة اثنين آخرين ايضا من عناصر اللواء 16 التابع لأبي رضا النجار المقرب من بدر والحرس الثوري الايراني.

واوضح الأمين العام لمجلس العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها ثائر البياتي أن "المعسكر كان يضم صواريخ باليستية تم نقلها من إيران مؤخراً فضلا عن عناصر من حزب الله والحرس الثوري".

واضاف في تصريح صحافي أن "القصف استهدف منشآت حيوية في المعسكر وأدى الى قتل عناصر من حزب الله والحرس الثوري".. مبيناً ان "القصف وقع فجر اليوم وتم بعد عمليات مراقبة سابقة" من دون توضيح الجهات التي قامت بهذه المراقبة.