قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: عرض الحرس الثوري الإيراني ما قال إنه مقاطع فيديو للمدمرة الأميرکية التي التقطتها الطائرة الايرانية المسيرة وعادت سالمة إلی قاعدتها الجوية في ايران.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إنه وفق التقرير المرافق لمقاطع الفيديو فإن القوات المسلحة والقوات الجوفضائية للحرس الثوري قامت برصد ومتابعة المدمرة الأميرکية (یو اس اس بوکسر) وخمس عوامات ترافقها يوم الخميس لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات.

واضافت: "وخلال هذه المدة لم تسجل قواعد الطائرات المسيرة الايرانية أي نوع من الاجراءات غير العادية وأي لون من التهديدات من قبل القوات الارهابية الأميرکية".

وأشارت تلك الوسائل إل أن مقاطع الشريط "تثبت مرة أخری مزاعم ترمب وأکاذيبه بشأن إسقاط الطائرة المسيرة الايرانية في مضيق هرمز".

ولم يصدر من اي خبراء أو مراقبين ما يؤكد أو ينفي ما ورد على مقاطع الشريط الذي بثه الحرس الثوري الإيراني.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن أن السفينة الحربية (يو اس اس بوكسر) اتخذت إجراء دفاعيا وأسقطت الطائرة الإيرانية المسيرة يوم الخميس، بعد اقترابها إلى مسافة تصل إلى 914 مترا من السفينة.

متحدث عسكري

ومن جهته، فند كبير متحدثي القوات المسلحة الايرانية العميد ابوالفضل شكارجي مزاعم الرئيس الاميركي دونالد ترمب حول اسقاط طائرة ايرانية مسيرة، مؤكدا بان جميع طائراتنا المسيرة عادت الى قواعدها سالمة.

وقال العميد شكارجي في تصريح له اليوم الجمعة، انه وخلافا للمزاعم الواهية والنابعة من اوهام الرئيس الاميركي الارهابي ، فان جميع الطائرات المسيرة التابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية في منطقة الخليج (الفارسي) ومضيق هرمز ومنها الطائرة المسيرة المشار اليها من قبل ترمب قد عادت الى قواعدها سالمة بعد تنفيذها مهمات الاستطلاع والسيطرة المخطط لها، ولم يكن هنالك اي تقرير يدل على وقوع مواجهة عملياتية من قبل السفينة الحربية الاميركية "يو اس اس بوكسر" مع طائرة ايرانية مسيرة.

واعتبر المتحدث بأسم القوات المسلحة الايرانية مثل هذه التصريحات التي أدلى بها الرئيس الاميركي تندرج في اطار توتير الاوضاع وزعزعة الامن في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز، مضيفا ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم باستمرار بواجباتها القانونية في حماية ومراقبة وحفظ أمن الخليج (الفارسي) ومضيق هرمز من خلال توخي اليقظة التامة ووفقا للقوانين الدولية.

كلام ظريف

وفي نيويورك، صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه ليست لدينا معلومات تفيد بفقدان طائرة مسيرة في مضيق هرمز. وقال "يتوجب ان ننتظر تصريحات المسؤولين العسكريين في هذا الصدد".

وفي تصريح ادلى به للصحفيين عقب لقائه الامين العام لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك قال ظريف، ان قضية الطائرة المسيرة قيد الدراسة الان ووفقا للمعلومات التي تلقيتها من طهران فلا معلومات لدينا حول فقدان طائرة مسيرة.