قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: شنّت طائرات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن السبت سلسلة غارات ضد مواقع للحوثيين في صنعاء بينها مخزن صواريخ باليستية، حسبما أعلن متحدث عسكري.

قال العميد الركن تركي المالكي المتحدّث باسم التحالف إنّ الطائرات نفّذت "عملية عسكرية لتدمير خمسة مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ باليستية في محافظة صنعاء"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الحكومية. وأفاد مراسل وكالة فرانس برس في صنعاء بسماع دوي انفجارات بدءًا من الساعة الرابعة فجرًا (01:00 ت غ).

وذكر الحوثيون من جهتهم عبر قناة "المسيرة" المتحدّثة باسمهم أنّ طائرات التحالف استهدفت حديقة "21 سبتمبر" في شمال غرب صنعاء بخمس غارات، ومبنى وزارة الاعلام القريب منها بغارة واحدة. ولم يتّضح ما إذا كانت الغارات قد تسبّبت بخسائر بشرية في صفوف الحوثيين أو السكان.

وكان التحالف توّعد الحوثيين برد على هجمات مكثّفة بطائرات من دون طيار استهدفوا خلالها منشآت حيوية في المملكة في الأسابيع الأخيرة.

وبعيد غارات السبت، أعلن المالكي أن قوات التحالف تمكّنت "من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار (مسيّرة) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من محافظة عمران (شمال صنعاء) باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين في مدينة أبها" جنوب المملكة.

وأعلن الحوثيون من جهتهم عبر "المسيرة" عن تنفيذ  "هجمات عدة بطائرات (مسيّرة) على قاعدة" عسكرية جوية في جنوب المملكة.

وفي مايو الماضي، قتل ستة أشخاص وأصيب عشرة آخرون بجروح في ضربات جوية على صنعاء، وقعت بعد يومين من تعرّض محطّتي ضخ لخط أنابيب نفط رئيس في السعودية لهجوم بطائرات دون طيار.

قال المالكي السبت إنّ التحالف ملتزم "بمنع وصول واستخدام الميليشيا الحوثية الإرهابية، وكذلك التنظيمات الإرهابية الأخرى، لمثل هذه القدرات النوعية التي تمثل تهديدًا مباشرًا لطائرات الأمم المتحدة والملاحة الجوية"، في إشارة إلى الدفاعات الجوية والصواريخ الباليستية التي تم استهدافها.

لم يعط المالكي تفاصيل إضافية حول نوعية الدفاعات الجوية المستهدفة. وتتّهم السعودية إيران بتسليح الحوثيين وبإعطائهم الأوامر لمهاجمتها. لكن طهران تنفي هذه الاتهامات، وتقول إن دعمها للحوثيين محض سياسي.