تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
توقعات بفرض عقوبات على طهران

بريطانيا: لا أدلة على مزاعم إيران بشأن الناقلة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أرسلت بريطانيا رسالة لمجلس الأمن بشأن اختطاف إيران لناقلة نفط تابعة لها قالت فيها إنه لا أدلة على زعم طهران أن الناقلة اصطدمت بقارب صيد إيراني.

وأكدت بريطانيا في رسالتها أن قوات إيران اقتربت من الناقلة في المياه الإقليمية لسلطنة عمان، مشيرة إلى أن الإجراء الإيراني ضد الناقلة يمثل تدخلا غير قانوني.

وأضافت أن تهديد الملاحة في الممرات الدولية غير مقبول ويمثل تصعيدا كبيرا، وأن التطورات الحالية مقلقة للغاية وأنها تعطي الأولوية للتهدئة.

وذكرت صحيفة ديلي تليغراف في وقت سابق أن وزراء بريطانيين يضعون خططا تهدف إلى فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج.

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يعلن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت إجراءات دبلوماسية واقتصادية الأحد بما في ذلك احتمال تجميد أصول ردا على الواقعة.

وقالت الصحيفة إن بريطانيا قد تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضا إلى إعادة فرض عقوبات على إيران بعد رفعها في 2016 عقب إبرام اتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

وقال مسؤول في قطاع الملاحة البحرية الإيراني إن الناقلة احتجزت بسبب حادث تصادم مع قارب صيد إيراني وإنها ستبقى في ميناء بندر عباس لحين انتهاء التحقيقات.

ونشر الحرس الثوري الإيراني، يوم السبت، مقطع فيديو يوثق احتجاز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني، وظهر عدد من الزوارق السريعة برفقة السفينة الضخمة في مضيق هرمز.

وجرى احتجاز ناقلة النفط التي تحمل اسم "إمبيرو"، يوم الجمعة، ثم جرى اقتيادها إلى ميناء بندر عباس، جنوب إيران، وفق ما نقلت رويترز.

ولم تكن السفينة تحمل أي شحنة من النفط، وكان على متنها طاقم من 23 فردا؛ 18 منهم هنود، وتقول إيران إنها تجري تحقيقا بشأن ما حصل.

وذكرت وكالة "الطلبة" الإيرانية للأنباء، السبت، أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قال لنظيره البريطاني، جيريمي هانت، هاتفياً، إن قضية احتجاز الناقلة "ستينا إمبيرو" "يجب أن تمر عبر عملية قانونية لأنها خالفت قواعد الملاحة البحرية".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نزاعم هما - وتبريرات هناك - وتلفيقات هذا هو واقع السياسه الدوليه اليوم
عذنان احسان- امريكا - GMT الأحد 21 يوليو 2019 15:22
لا فرق بين سياسيه التبريرات التي يستخدمها البريطانيون - وبين سياسه المزاعم الايرانيه - رهذا هو واقع السياسه الدوليه - مزاعم هنا - وتبريرات هناك - وتلفيقات - ومؤمرات - وتحالفات ومؤمرات - ومحسوبيات - وشيكات --،،،ااااالخ .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البرهان يؤدي اليمين رئيسًا للمجلس السيادي في السودان
  2. جونسون يبدأ الأربعاء جولة أوروبية يهيمن عليها ملف بريكست
  3. تهديد بتدول ملف المغيبين والمختطفين والجثث المجهولة في العراق
  4. وفاة الأميرة دينا الزوجة الأولى للملك حسين
  5. الصين تؤكد توقيف موظف في القنصلية البريطانية في هونغ كونغ
  6. المشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد تبدأ الأربعاء في إيطاليا
  7. ترمب يلغي زيارته للدنمارك إثر رفض رئيسة حكومتها بيع غرينلاند
  8. واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران
  9. السعودية تدعو مجلس الأمن إلى رفض ممارسات إسرائيل وإيران
  10. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  11. لماذا تعامل النساء
  12. أستراليا تعلن انضمامها إلى قوة بحرية لتأمين الملاحة في الخليج
  13. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  14. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  15. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  16. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
في أخبار