تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

تظاهرة جديدة صاخبة ضد الحكومة في هونغ كونغ

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هونغ كونغ: اجتاحت الجموع مرة جديدة شوارع هونغ كونغ الاحد للاحتجاج على الحكومة الموالية لبكين في هذه المنطقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي، للاسبوع السابع على التوالي من التظاهرات.

وتشهد هونغ كونغ، الغارقة في أزمة سياسية كبيرة، منذ 9 حزيران/يونيو، تظاهرات كبيرة تتسم من وقت الى آخر، بمواجهات عنيفة بين متظاهرين متطرفين والشرطة.

وقد بدأ الحراك بسبب رفض مشروع قانون تم تعليقه ويهدف الى السماح بعمليات تسليم مطلوبين الى الصين.

واتسع نطاق التظاهرات ليشمل مطالب أوسع تتعلق بالحفاظ على مكاسب ديمقراطية، خصوصا حرية التعبير واستقلال القضاء، اللتان تتمتع بهما هذه المستعمرة البريطانية السابقة، وعادت إلى الصين في 1997، نظريا حتى 2047، بموجب شروط اتفاقية الاستعادة.

في هذه الاثناء، تقول أنيتا بون (35 عاما) إنها قررت الاحتجاج للمرة الأولى بعد أن شاهدت مسيرة الأربعاء للمسنين تضامنا مع حركة الاحتجاج.

واضافت لوكالة فرانس برس، "في اي حال، الجدات في الشارع، كيف يمكننا أن نبقى أمام التلفزيون؟" واوضحت "لم تستجب الحكومة لصوت الشعب، وهذا هو سبب استمرار" التظاهرات.

وشددت السلطات التدابير الأمنية في وسط المركز المالي الدولي. وأزيلت الحواجز المعدنية التي غالبا ما يستخدمها المتظاهرون عوائق، وأحيط مقر الشرطة بحواجز أمان بلاستيكية ثقيلة مليئة بالماء.

ويغذي حركة الاحتجاج اختفاء اصحاب المكتبات المنشقين، الذين ظهروا من جديد قيد الاعتقال، واستبعاد المعارضين وسجن قادة الحركة المؤيدة للديمقراطية.

ويطالب المتظاهرون باستقالة رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام، التي تؤيدها بكين بشدة، وبسحب النص المتعلق بعمليات تسليم المطلوبين، وبالتحقيق المستقل في أعمال عنف الشرطة المفترضة، وبالعفو عن المعتقلين.

كما يطالبون مجددا بانتخاب رئيس الحكومة بالاقتراع العام.

وكان عشرات الاف تجمعوا السبت في هونغ كونغ للتعبير عن دعمهم للشرطة والحكومة المؤيدة لبكين.


                


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. البرهان يؤدي اليمين رئيسًا للمجلس السيادي في السودان
  2. جونسون يبدأ الأربعاء جولة أوروبية يهيمن عليها ملف بريكست
  3. تهديد بتدول ملف المغيبين والمختطفين والجثث المجهولة في العراق
  4. وفاة الأميرة دينا الزوجة الأولى للملك حسين
  5. الصين تؤكد توقيف موظف في القنصلية البريطانية في هونغ كونغ
  6. المشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد تبدأ الأربعاء في إيطاليا
  7. ترمب يلغي زيارته للدنمارك إثر رفض رئيسة حكومتها بيع غرينلاند
  8. واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران
  9. السعودية تدعو مجلس الأمن إلى رفض ممارسات إسرائيل وإيران
  10. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  11. لماذا تعامل النساء
  12. أستراليا تعلن انضمامها إلى قوة بحرية لتأمين الملاحة في الخليج
  13. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  14. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  15. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  16. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
في أخبار