قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد في سان سلفادور في ختام جولة قادته أيضًا إلى كل من الأرجنتين والأكوادور والمكسيك، إن الولايات المتحدة ترغب في "أن يبقى الناس في بلدانهم".

إيلاف: إثر لقاء استمر أكثر من ساعة، أكد بومبيو والرئيس السلفادوري نجيب بو كيلة أن التعاون بين الولايات المتحدة والسلفادور سيتعزز "بكل الطرق" من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية.

قال بومبيو إن "الفقر والعصابات الإجرامية" هما السبب الرئيس الذي يدفع السلفادوريين إلى الهجرة. ويسلك 300 سلفادوري طريق الهجرة يوميًا سعيًا وراء "الحلم الأميركي"، وهربًا من الفقر والعنف والعصابات، بحسب تقديرات رسمية.

أضاف بومبيو أن مكافحة حركات "الهجرة غير الشرعية تتطلب أن نعمل معًا، وأن يكون لدينا أمن أوسع على الحدود".

وقبل مغادرة السلفادور، وقّع بومبيو اتفاقًا الأحد لتأكيد الحفاظ على القاعدة الجوية الأميركية لمكافحة تهريب المخدرات، قرب مطار أوسكار آرنولفو روميرو الدولي.