تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

قوات حكومة الوفاق تصد هجوما كبيرا لقوات حفتر جنوب طرابلس

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أحبطت قوات حكومة الوفاق ومقرها العاصمة طرابلس الاثنين، هجوما كبيرا لقوات المشير خليفة حفتر جنوب العاصمة طرابلس، أسفر عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجانبين، وفقا لما أفاد به متحدث باسم قواتها.

وقال المتحدث باسم عملية "بركان الغضب" مصطفى المجعي في تصريح لفرانس برس بأن "قواتنا تمكنت اليوم من صد هجوم كبير لقوات حفتر من عدة محاور جنوب طرابلس، بعدما خططوا له منذ أيام وحددوا له ساعة صفر وقاموا بالتحشيد العسكري، لكنهم فشلوا بشكل كبير ومحبط".

وأضاف "سلاح الجو نفذ 7 غارات جوية استهدفت مواقعهم في عين زارة ووادي الربيع وسبيعة وقصر بن غشير، ونجحت قواتنا خلال ساعات قليلة من صدهم وإجبارهم على التراجع، بل وتمكنت من السيطرة على مواقع جديدة كانت تحت سيطرة قوات حفتر".

وعن الخسائر في صفوف قوات حفتر، أجاب " تمكنا من تدمير 3 دبابات و4 آليات ومدرعتين، إلى جانب اغتنام 3 آليات والقبض على 11 مرتزقا كانوا يقاتلون في صفوفه".

وبخصوص قوات الوفاق أوضح المتحدث " لقد خسرنا 6 شهداء وعدد من الجرحى"، مؤكدا سقوط أكثر من 25 بين قتيل وجريح في صفوف قوات حفتر.

من جهتها، أكدت شعبة "الإعلام الحربي" التابعة لقوات حفتر بأنها أحرزت تقدما في محاور القتال جنوب طرابلس.

وأشارت في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك بأن" الوحدات العسكرية تتقدم بخطى ثابتة في جميع محاور العاصمة، وتسيطر على مواقع وتمركزات جديدة وكبدت العدو خسائر كبيرة".

ولم تكشف عن تفاصيل خسائرها جراء صد الهجوم.

وتواصل قوات حفتر الرجل القوي شرق ليبيا منذ الرابع من نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق الوطني.

وتسبّبت المعارك منذ اندلاعها بسقوط 1093 قتيل وإصابة 5,762 بجروح بينهم مدنيون، فيما تخطى عدد النازحين 100 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يغتنم قمة السبع لدفع أجندته التجارية
  2. المعادن النادرة ورقة جيوسياسية بين الصين والولايات المتحدة
  3. بومبيو يعبر عن دعم واشنطن لحق إسرائيل بالدفاع عن نفسها
  4. مليونيران بجرة قلم بعد كشفهما لكنز
  5. ظريف يصل إلى منطقة السبع الكبار... فماذا يفعل؟
  6. انطلاق مناورات
  7. نازحون عراقيون عائدون... إلى المخيمات
  8. مبعوث قطر: أموالنا لغزة تمنع حربا جديدة
  9. قادة مجموعة السبع:
  10. ترمب عن جونسون بشأن
  11. جولة خليجية للوزير موريسون
  12. G7 تختبر جدواها في مواجهة حالات الطوارئ العالمية
  13. بعد 30 عاماً لا يزال موت روبرت ماكسويل لغزاً محيراً
  14. القوات الجوية المصرية الأولى والسعودية الثانية بالشرق الأوسط
  15. سقوط طائرتين مسيّرتين في معقل حزب الله في بيروت
  16. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
في أخبار