قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت وسائل إعلام كورية شمالية الثلاثاء أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تفقّد غواصة جديدة، وأولى أنظمتها القتالية اهتمامًا خاصًا.

إيلاف: قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الغواصة سيتم نشرها في بحر الشرق، المعروف أيضًا باسم بحر اليابان، من دون الكشف عن مواصفاتها أو موقعها. أضافت إن "القائد الأعلى إطلع بالتفصيل على بياناتها التشغيلية والتكتيكية وأنظمتها للأسلحة القتالية".

"تدريب على الغزو"
يأتي تفقّد الزعيم الكوري الشمالي للغواصة بعد تحذير بيونغ يانغ في الشهر الماضي من أن التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية "ستؤثر" على المحادثات النووية المقترحة مع واشنطن، والتي وافق عليها كيم والرئيس ترمب خلال لقائهما في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين في 30 يونيو. لكن لم تعقد اجتماعات بين الجانبين منذ ذلك الحين.

يتمركز نحو 30 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية، ودائمًا ما تثير التدريبات السنوية المشتركة التي يجرونها مع الجيش الكوري الجنوبي غضب كوريا الشمالية، التي تعتبر هذه المناورات تدريبًا على الغزو.

مراسلات إيجابية
ووصف الشمال في الأسبوع الماضي هذه التدريبات المقررة بأنها "ضغط فاضح" على بيونغ يانغ و"انتهاك لروح" البيان المشترك الذي وقعه ترمب وكيم في اجتماعهما التاريخي في سنغافورة خلال العام الماضي.

جاءت انتقادات بيونغ يانغ، على الرغم من خفض واشنطن وسيول مستوى المناورات، لتسهيل الحوار مع الشمال. من جهة أخرى، قال ترمب الاثنين إن "هناك مراسلات إيجابية للغاية مع كوريا الشمالية". أضاف "مرة أخرى لا توجد تجارب نووية، ولا توجد اختبارات صاروخية، ولا يوجد أي شيء على الإطلاق".

وتصر واشنطن على نزع السلاح النووي الكامل لكوريا الشمالية كشرط لرفع العقوبات الأميركية المفروضة عليها.