قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين بالصين لرد فعلها على التظاهرات المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ، غداة هجمات عنيفة استهدفت متظاهرين، وارتكبها معتدون يشتبه في أنهم ينتمون إلى عصابات مافيا.

وتشهد هونغ كونغ المستعمرة البريطانية السابقة، التي عادت إلى الصين في 1997، منذ التاسع من يونيو تظاهرات سلمية ضخمة تخللتها مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة.

لكنها شهدت الأحد أعمال عنف مع مهاجمة عصابات من المسلحين بعصي وقضبان معدنية وعصي لرياضة الغولف، ويرتدي معظمهم قمصانًا بيضاء، متظاهرين ضد الحكومة في طريق عودتهم إلى بيوتهم بعد تظاهرة جديدة هائلة، ما أدى إلى جرح 45 شخصًا، إصابات ستة منهم خطيرة.

قال ترمب في البيت الأبيض "أعرف أنها مشكلة مهمة جدًا للرئيس (الصيني) شي" جينبينغ. أضاف "بإمكان الصين وضع حد لها إذا رغبت في ذلك". وتابع إن الرئيس الصيني "عمل بطريقة مسؤولة ومسؤولة جدًا"، مشيرًا إلى أن هذه التظاهرات تستمر منذ فترة طويلة.
&