تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

طلاب يتظاهرون وسط الخرطوم مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن مقتل زملائهم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: تظاهر مئات الطلاب في وسط مدينة الخرطوم الثلاثاء مطالبين بحكم مدني وبمحاسبة المسؤولين عن مقتل زملاء لهم خلال الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر.

وتأتي التظاهرة بعد التوقيع الاسبوع الماضي على اتفاق تقاسم السلطة بين قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري الحاكم، إلا أن المفاوضات لم تتطرق بعد إلى محاسبة المسؤولين عن المئات الذين قتلوا منذ اندلاع التظاهرات في كانون الأول/ديسمبر السابق.

وتظاهر الطلاب تلبية لدعوة من تجمع المهنيين السودانيين. 

وهتف الطلاب "مدنية، مدنية" و"الدم بالدم، لا نقبل الدية"، وحمل بعضهم صور رفاقهم الذين قتلوا في الأشهر السبعة الماضية من الاحتجاجات فيما لوّح آخرون بالعلم السوداني. 

وانتشرت شرطة مكافحة الشغب في المنطقة إلا إنها لم تشتبك مع المحتجين. 

وقالت طالبة تكنولوجيا المعلومات ملاذ عز الدين "نحن في الشارع لأننا نريد محاسبة المسؤولين عن مذبحة القيادة العامة". 

وكانت تشير إلى حملة القمع التي استهدفت في الثالث من حزيران/يونيو اعتصاماً للمحتجين في العاصمة الخرطوم وقتل فيها عشرات المتظاهرين وجرح المئات. 

من جهته قال الطالب عبد الله خلف الله "نتظاهر لنوصل رسالة أننا مصمّمون على مطالبنا. مطلبنا الرئيسي سيظل دولة مدنية والقصاص للشهداء".

وألقى القيادي في تحالف قوى الحرية والتغيير المنظم للاحتجاجات إسماعيل التاج كلمة أمام الطلاب قال فيها "انتم قلب الثورة، ولاؤنا لكم وولاؤنا للشهداء". 

ومنذ اندلاع الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر الفائت، قتل أكثر من 246 متظاهراً في أرجاء البلاد بحسب لجنة اطباء السودان المركزية، بينهم 127 شخصاً في 3 حزيران/يونيو خلال عملية فض الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة في الخرطوم.

وقالت اللجنة إن 1353 شخصاً اصيبوا بجروح منذ اندلاع التظاهرات التي بدأت ضد حكم الرئيس عمر البشير ثم تحولت الى احتجاجات ضد المجلس العسكري الذي تولى الحكم بعد إطاحة الجيش بالبشير. وكانت السلطات أعلنت عن حصيلة أقل.

ووقّع قادة الجيش وحركة الاحتجاج صباح الأربعاء بالأحرف الأولى اتفاقا لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تدير البلاد لفترة تستمر 39 شهراً، ما يلبّي أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  2. لماذا تعامل النساء
  3. أستراليا تعلن انضمامها إلى قوة بحرية لتأمين الملاحة في الخليج
  4. جيفري إبستين رجل الأعمال الأمريكي
  5. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  6. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  7. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  8. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  9. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  10. أنقرة تحذر دمشق من
  11. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  12. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  13. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  14. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  15. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  16. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
في أخبار