قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترمب تعزية إلى الشعب التونسي بوفاة رئيسه الباجي قايد السبسي الذي رحل الخميس عن 92 عاماً، منوّهاً بـ"قيادته العظيمة"، في حين قال وزير الخارجية مايك بومبيو إنه كان "صديقاً حميماً" للولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض في بيان إنّ "الرئيس دونالد ترمب والسيدة الأولى ميلانيا ترمب ينضمّان إلى الشعب التونسي في الحداد على وفاة رئيسهم".

وأضاف البيان أنّ الرئيس الراحل "كان يدافع عن مصالح الشعب التونسي بلا كلل"، مشيراً إلى أن ترمب وزوجته "ينضمّان إلى كثيرين في جميع أنحاء العالم في تذكّر قيادته العظيمة وتكريم إرثه الكبير بصفته أول رئيس منتخب ديموقراطياً لتونس بعد ثورة 2011".

وختم البيت الأبيض بيانه بالقول إنّ "صلوات الرئيس والسيدة الأولى مع أسرة الرئيس قايد السبسي في هذا الوقت العصيب".

بدوره قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان إنّ الرئيس الراحل كان "صديقاً حميماً وشريكاً مهمّاً للولايات المتّحدة".

أضاف "رئاسته كانت تتويجاً لمسيرة مهنية طويلة ومتميّزة في خدمة الدولة في تونس".

وتوفي السبسي صباح الخميس عن 92 عاماً بعيد إدخاله قسم العناية الفائقة في المستشفى العسكري في العاصمة، ليرحل بوفاته أول رئيس منتخب ديموقراطياً بالاقتراع العام وتنطلق التحضيرات لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة في هذا البلد الذي يعتبر مهد الربيع العربي.