قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ذكر بيان صادر من فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي (معارضة برلمانية)، وسمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، أن الرأي العام الداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة، ومعه أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، تفاجأوا بدعوة الأمين العام للحزب حكيم بنشماش إلى عقد اجتماع اللجنة التحضيرية في الأيام القليلة المقبلة، وذلك في خطوة استباقية مطبوعة بالاندفاع وعدم الانتباه إلى مبدأ احترام مؤسسات الحزب واختصاصاتها والأدوار المنوطة بها.

إيلاف من الرباط: أوضح البيان أنه "من دون الوقوف على لا شرعية هذه الدعوى الصادرة من الأمين العام، يعلم الجميع أن هذا الاختصاص حصري لرئاسة اللجنة التحضيرية في كل ما يهمّ الدعوة إلى عقد اجتماعاتها وأشغال لجنها الفرعية، حسب القوانين الداخلية الناظمة للعلاقات بين الأجهزة التنظيمية".

وعد البيان دعوة الأمين العام لاجتماع اللجنة التحضيرية بأنها "لا تدخل سوى في خانة السطو على الاختصاصات الحصرية لرئاسة اللجنة التحضيرية، الممثلة شرعيًا في شخص الأخ سمير كودار، وفي إطارالضرب بعرض الحائط كل الالتزامات والضمانات القانونية والمسطرية".

سمير كوادر

أكد البيان على "المضي بكل عزم نحو محطة 27 و28 و29 سبتمبر المقبل، لعقد مؤتمرنا الوطني النوعي، وعزمنا على جعله محطة مميزة في تاريخ حزبنا، محطة مفصلية لميلاد حزب قوي وموحد وفاعل في محيطه، ومساهم إلى جانب باقي الأحزاب في مواجهة التحديات التي تعترض مسار تقدم وطننا".

وأهاب البيان بكل أعضاء اللجنة التحضيرية الانخراط الجدي والمسؤول في الدينامية القوية التي تعرفها اللجان الفرعية، التي أشرفت على الانتهاء من أشغالها، ودعا كل مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة إلى تعزيز مختلف الخطوات التنظيمية في إطار التهييء والتحضير الجيد للمؤتمر الوطني الرابع.