قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: قُتل عشرة جنود باكستانيين السبت بيد متمرّدين في هجومين منفصلين في إقليمين في شمال غرب البلاد وجنوب غربها، بحسب ما أفاد الجيش.

وأعلن الجيش مقتل ستة جنود خلال دورية قرب الحدود مع أفغانستان في وزيرستان الشمالية بعدما فتح مسلّحون النار من الجانب الأفغاني.

وفي هجوم منفصل قُتل أربعة عناصر من القوات شبه العسكرية في بلوشستان في جنوب غرب البلاد خلال عملية ضد متمرّدين.

وقدّم رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان تعازيه لعائلات القتلى، وجاء في تغريدة أطلقها "أحيي عناصر قواتنا المسلحة الذين يضحّون بحياتهم في مقاتلة الإرهابيين حفاظا على أمن الأمة".

وفي تموز/يوليو الحالي شهدت وزيرستان الشمالية التي كان سابقا محورا للحرب على الإرهاب انتخابات محلية، في خطوة مفصلية لإعادة شمال غرب البلاد إلى الساحة السياسية الباكستانية.

وتعتبر واشنطن أن المنطقة تشكل ملاذا آمنا للمتمرّدين ولا سيّما طالبان والقاعدة، وهو ما تنفيه إسلام أباد.

وفي السنوات الأخيرة تحسّنت الأوضاع الأمنية في المنطقة بعدما نفّذ الجيش الباكستاني عدة عمليات فيها.

لكن هجمات أقل حدة لا تزال تسجّل في المنطقة الذائعة الصيت لسهولة الحصول على الأسلحة بأسعار زهيدة والمخدرات والتهريب.