قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن المحكمة الجنائية قضت بإعدام عمدة طهران السابق محمد علي نجفي بتهمة قتل زوجته.

واعترف محمد علي نجفي الذي سلم نفسه لشرطة طهران في 28 مايو الماضي، بقتل زوجته "ميترا استاد"، متهما إياها بكشف أسراره الشخصية.

وأنهت المحكمة في طهران، أمس الاثنين، الجلسة الثالثة من محاكمة نجفي وسط إصرار من عائلة المجني عليها، ميترا استاد، بإعدامه شنقا.

ويعد محمد علي نجفي من الشخصيات المقربة من رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني، وانتخب عمدة للعاصمة طهران، في أغسطس عام 2017.

وفي أغسطس 2017 انتخب محمد علي نجفي، عمدة لطهران، واستقال من المنصب في أبريل 2018، وقال إن الاستقالة لأسباب صحية وراء قراره.وقدم استقالته من المنصب في أبريل 2018، عازيا ذلك لأسباب صحية.

وكانت المحكمة الجنائية في طهران، وجهت للعمدة السابق اتهامات بالقتل والاعتداء مع الضرب وحيازة السلاح الناري بصورة غير مشروعة. كما تلا المدعي العام بيانا ورد فيه أن العمدة السابق يدعي أن زوجته هددته بسكين أثناء إحدى المشادات بينهما.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قالت إن الشرطة عثرت على جثة زوجة نجفي الثانية، ميترا أستاد، في حمام بمنزلهما بعد أن راجع العمدة السابق مقر الشرطة واعترف بقتلها في 28 مايو الماضي.

واستدعت هذه القضية اهتماما غير عادي لدى وسائل الإعلام الإيرانية، لا سيما أن نجفي، عالم رياضيات وبروفيسور وسياسي مخضرم تولى منصب عمدة طهران من 1 أغسطس 2017 حتى أبريل 2018، وسبق أن عمل مستشارا اقتصاديا للرئيس حسن روحاني، ووزيرا للتعليم، ويعرف بمواقفه الإصلاحية.