تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
خلال مقابلة تلفزيونية:

أسماء الأسد: انتصرت على السرطان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: أعلنت أسماء الأسد، عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة مع التلفزيون السوري السبت، شفاءها من مرض السرطان بعد عام على تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي.

وقالت الأسد في المقابلة التي بثت مساء السبت، "رحلتي انتهت (...) الحمد الله خلصت، انتصرت على السرطان بالكامل".

وبدت الاسد في المقابلة وهي ترتدي ثوباً ابيض اللون ويظهر شعرها قصيراً ومصففاً للمرة الاولى منذ إعلان بدء تلقيها العلاج بعدما كانت تغطي رأسها بوشاح في اطلالاتها السابقة.

وفي آب/أغسطس 2018، أعلنت الرئاسة السورية عن بدء أسماء الأسد الخضوع للعلاج بعد تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي، تم الكشف عنه في مراحله المبكرة.

وقالت الأسد، التي تلقت العلاج في المستشفى العسكري، إن "وجع علاج السرطان فيه تعب وألم وإرهاق للجسم، لكن هذا لا يعني ألا يكون الواحد إيجابياً في حياته"، مشيدة بعائلتها التي وقفت إلى جانبها.

وحول زوجها الرئيس السوري، قالت "هو شريك العمر كله والسرطان كان رحلة من العمر، الأكيد أنه كان معي".

وفي اول صورة نشرت لها إثر إعلان اصابتها بالسرطان، ظهر الأسد في الصورة مع زوجته وهو جالس الى جانبها ويتبادلان الابتسامات.

وأسماء الأسد (44 عاماً) أم لثلاثة أولاد، صبيان وبنت. والدها طبيب القلب المرموق في بريطانيا فواز الأخرس ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري. تتحدر عائلتها من حمص (وسط) وتحمل اجازة جامعية من "كينغز كولدج" في لندن. 

وقبل اندلاع النزاع في سوريا منذ العام 2011، كانت الأسد محط أنظار الاعلام الغربي الذي أسهب في وصف أناقتها وثقافتها، إلا أن صمتها ازاء النزاع في بلادها قسم السوريين حولها.

وغالباً ما تظهر الأسد في مقاطع فيديو وصور أثناء رعايتها لنشاطات اجتماعية بينها لقاءات مع عائلات القتلى والجرحى او تكريم طلاب وزيارة جمعيات.


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ربنا يشفيها - ويشفي مل المرَضى
عدنان احسان- امريكا - GMT السبت 03 أغسطس 2019 21:09
ربنـــــا يشفي جميع المرضى .. وهذه السيده تسحق الاحترام .. ونموذج مختلف - لزوجات الرؤساء ..ربما لانها عاشت ببريطانيا ،، وهي في قمه في التواضع - والبساطه ،، واشبه بالناس العاديين في كل شي + ثقافه عاليــــــه ..
2. إيلاف
Hamorabi2 - GMT السبت 03 أغسطس 2019 21:31
لماذا لا استطثع التعليق
3. كذبة السرطان والعلاج بالكيماوي للتعتيم على قتل أطفال سوريا بالكيماوي
يوم بقمطة ويوم بدون - GMT السبت 03 أغسطس 2019 22:02
هي كذبة منذ البداية والدليل أنها كانت تنسى وتظهر يوم بقمطة ويوم بدون، وكان ذلك خدعة لإستدرار شفقة الشعب السوري العاطفي لأنه كان يحبها، ولكنه كرهها عندما تحولت إلى شيطان بوقوفها إلى جوار المجرم الذي أباد الشعب السوري ودمر مدنه وقراه وهجر سكانها قسرياً. يعتقدون أن الشعب ينسى بهذه البساطة وتنطلي عليه هكذا كذبة، فكل أسرة فيها شهيد أو أكثر وثلاثة أرباع الشعب فقد مأواه وأرضه أملاكه. لن تهدأ الثورة إلا بإعدام بشار أسد وطد المستعمر الروسي والإيراني المجوسي.
4. كما تزرعون تحصدون
سليم - GMT الأحد 04 أغسطس 2019 01:42
السوريون عانوا الويلات من نظام البعث السوري. دور حزب البعث مرتبط جذرياً بالنظام، وفي حال زوال الأخير أو انتهاء قبضته الأمنية فإن الحزب قد يكون معرضاً للانحسار أو الانتهاء، كما حصل في العراق، لم تشهد وثائق الحزب تغييراً يذكر رغم التحولات الكبرى التي شهدها العالم ومنها انهيار المنظومة الاشتراكية، وتغيير النظام لاقتصاده وتبنيه النظم الأقرب إلى النظام الرأسمالي، ومن هنا يعتبر الحزب في نسخته الراهنة حزب مصالح لا حزب أفكار، وأداة للإمساك بالسلطة وليس جسراً للعبور نحوها، كما هو الحال في النظم الديمقراطية التي تعتبر الانتخابات وسيلة التجدد للأحزاب والامتحان المستمر لكفاءتها.
5. المجرم بشار
مرهف مينو - GMT الأحد 04 أغسطس 2019 12:22
الله يحرقها ويحرق قاتل الاطفال المجرم بشار الاسد
6. عافاها الله
رائد شال - GMT الخميس 08 أغسطس 2019 06:52
سيدة سورية الأولى بامتياز، مثقفة، متواضعة، ذات كبرياء، يحبها الشعب السوري ويكرهها الإرهابيون. عافاك الله ورعاك، ورعى وحى رئيسنا المفدى بشار رجل ورمز سوريا المستقبل.
7. نقطة ايجابية
البابلي - GMT الخميس 08 أغسطس 2019 12:43
تُسجل لها كنقطة ايجابية أنها لم تذهب كزوجة رئيس الجمهورية إلى لندن أوباريس أو بون للمعالجة مثلما فعل و يفعل ساسة عراقيون ونائبات برلمانيات انما اكتفت بالمعالجة في بلدها حالها حال باقي مصابات أو مصابين بمرض السرطان
8. خرافات
Hamorabi2 - GMT الخميس 08 أغسطس 2019 14:14
لم تكن مريضة هذه الكذبة لا ولن تنطوي على أحد وأيضا المطربات اللبنايات ليسوا مرضى فقط يبحثون عن الشفقة وسيحصلون عليها لأن الشعوب المسماة عربية عاطفية متخلفة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
  2. ليكن الشرق الأوسط قائد المسيرة نحو بنية تجارية عالمية جديدة
  3. الرؤساء العراقيون يطمئنون على الوضح الصحي لأمير الكويت
  4. خامنئي: فشلت خطط الأعداء ضدنا!
  5. سبع مدن أكاديمية إنكليزية ننصحك بزيارتها
  6. المجلس السيادي الحاكم في السودان يؤدي اليمين الدستورية
  7. جونسون يبدأ الأربعاء جولة أوروبية يهيمن عليها ملف بريكست
  8. تهديد بتدويل ملف المغيبين والمختطفين والجثث المجهولة في العراق
  9. وفاة الأميرة دينا الزوجة الأولى للملك حسين
  10. الصين تؤكد توقيف موظف في القنصلية البريطانية في هونغ كونغ
  11. المشاورات لتشكيل ائتلاف حكومي جديد تبدأ الأربعاء في إيطاليا
  12. ترمب يلغي زيارته للدنمارك إثر رفض رئيسة حكومتها بيع غرينلاند
  13. واشنطن تدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على طهران
  14. السعودية تدعو مجلس الأمن إلى رفض ممارسات إسرائيل وإيران
  15. من هي السيدة التي سيؤدي المجلس السيادي السوداني القسم أمامها؟
  16. لماذا تعامل النساء
في أخبار