قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

جمعت 36 ألف تزكية فقدمت الراقصة التونسية نرمين صفر ترشيحها للرئاسة التونسية، وأعلنت برنامجها الإنتخابي.

إيلاف من بيروت: بعد وفاة الباجي قايد السبسي، السباق الرئاسي التونسي مفتوح للجميع. لذا، أعلنت نرمين صفر، الراقصة الاستعراضية التونسية، نيتها الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة، والتي ستجري في 15 سبتمبر المقبل، وسط ذهول رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب تقرير نشره موقع "إرم نيوز"، قالت صفر في بيان ترشحها الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع الصور إنستغرام، إنها ستتوجّه الأربعاء إلى مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتقديم أوراق ترشحها ناويةً خوض غمار الانتخابات الرئاسية بعدما تمكنت من جمع أكثر من 35 ألف تزكية.

ستعرّي المجرمين
تحدثت صفر عن برنامجها الانتخابي في منشور لها على موقع "إنستغرام"، جاء فيه:
"أعلم الجميع بأننا أتممنا جمع 35678 تزكية، وبأن الأستاذة ستتوجّه غدًا لتقديم ترشحها في مقر الهيئة العليا للانتخابات.
أذكر لكم عددا من نقاط مشروع الأستاذة نرمين الانتخابي؛
• تخفيض سعر الخبز لـ 130 مليم.
• منع الحجاب وفرض السفساري.
• غرامة مالية بخمسة آلاف دينار لكل رجل يعد تونسية بالزواج ولا ينفذ وعده.
• قانون يعطي المرأة ثلثين في الميراث وثلثا واحدا للرجل.
وفقنا الله في خدمة الوطن.
عاشت تونس حرة مستقلة".

وفي منشور على حسابها في فايسبوك، كتبت أنها ستعرّي المجرمين الذين يختبئون وراء مناصب مهمة في الدولة، "وستصدّر للعالم صورة جميلة عن تونس".

بعد إعلانها الترشح رسميًا للانتخابات الرئاسية، تعرّضت صفر المعروفة بإثارتها المتواصلة للجدل، لسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وصفت صفحة تحمل اسم العم التوهامي نرمين صفر بـ "الراقصة"، وكتبت: "الراقصة الاستعراضية نرمين صفر تقرر إيداع ملف ترشح للانتخابات الرئاسية لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات".

هي فوضى!
نشر السفير السابق سمير عبدالله عبر حسابه الرسمي على فايسبوك منشورًا أرفقه بالبرنامج الانتخابي لنرمين صفر، وعلق قائلًا: لست ضد ترشيح أحد، لكن رجاء أوقفوا هذه المهازل. وعلق الناشط السياسي صالح معلاوي على البرنامج الانتخابي لنرمين صفر المثير للجدل قائلًا: "هي فوضى".

في المقابل، استغرب كثيرون تجميع صفر هذا العدد الهائل من التزكيات التي تجاوزت 35 الف تزكية، وهو رقم مهم يُمكّنها من خوض غمار الاستحقاق الانتخابي في دورته الأولى على الأقل.

اشتهرت صفر بجرأتها وتمردها على العادات والتقاليد، حيث سبق أن ظهرت في عيد الجلاء الوطني وعيد الجمهورية مرتدية ملابس بحر وملتحفة الراية التونسية.

وطالب كثيرون بمحاكمة صفر بتهمة الإساءة إلى الراية الوطنية، إلا أنها أصرت على أن ما قامت به يدخل في خانة حرية التعبير.