قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة: ردت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم الخميس، على تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حول استضافة المنامة الأسبوع الماضي لاجتماع عسكري دولي بشأن أمن الملاحة البحرية.

وذكرت الخارجية البحرينية في بيان أن التصريح الإيراني "يعكس نهج إيران الذي يتناقض تماما مع كل ما فيه خير وصالح دول المنطقة وشعوبها".

وأضافت أن التصريح الإيراني "يعكس إصرارها الواضح على عرقلة كافة الجهود والمبادرات الهادفة لتعزيز الأمن والاستقرار وحرية الملاحة البحرية في الخليج العربي والمنطقة بأسرها، وهي المبادرات التي لطالما استفادت منها إيران على مر العقود".

وشددت الخارجية البحرينية على أن "استضافة مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات تأتي تأكيدا لمساعي مملكة البحرين الدؤوبة وسياستها الثابتة والمرتكزة على المشاركة الفعالة من أجل توفير كل سبل الأمن والسلام من خلال العمل الجماعي والتعاون المشترك مع الأشقاء والحلفاء والشركاء الدوليين الحريصين على الاضطلاع بمسؤولياتهم في مواجهة كافة التحديات التي تواجه هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية للعالم برمته وعلى مختلف الأصعدة".

وجددت "دعوتها لإيران إلى وقف مثل هذه التصريحات غير المسؤولة أو إطلاق التهديدات الجوفاء أو القيام بأي ممارسات من شأنها إثارة التوتر، وأن تلتزم بالتهدئة احتراما لمصالح جميع دول المنطقة وسيادتها واستقلالها وحفاظا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي".

وكانت الخارجية الإيرانية أعربت على لسان المتحدث باسمها عباس موسوي عن إدانتها لاستضافة المنامة اجتماعًا بشأن أمن الملاحة البحرية، ودان إجراءات الحكومة البحرينية التي وصفتها بـ "المعادية" لإيران في عقد واستضافة الاجتماعات المشبوهة والاستفزازية. 

واعتبر موسوي أن مثل هذه الاجتماعات إجراء "لضرب استقرار وأمن المنطقة وتمهيدًا لتدخلات قوات دول من خارج المنطقة والكيان الصهيوني في منطقة الخليج {الفارسي}".