قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: قدّم المحامي التونسي منير بعتور الذي يرفع لواء الدفاع عن المثليين جنسياً ولا يخفي أنّه منهم، الخميس ملفّ ترشحه للانتخابات الرئاسية المبكرة المقرّرة في منتصف سبتمبر، في سابقة من نوعها في العالم العربي.

واعتبر حزبه الليبرالي أنّ هذا الترشّح، بين عشرات الذين اودعوا ملفاتهم لهيئة الانتخابات التي ستعلن الأسبوع القادم لائحة المرشحين المقبولين، هو "سابقة سيسجّلها التاريخ بالتأكيد: مرشّح مثلي يتقدّم للانتخابات الرئاسية التونسية".

ويطالب بعتور، رئيس جمعية "شمس"، منذ سنوات بإلغاء الفصل 230 من القانون الجزائي التونسي الذي يعتبر اللواط جريمة يعاقب عليها بالسجن ثلاث سنوات.

وقال إن "كوني مثلياً لا يغيّر من الامر شيئاً. إنّه ترشّح كغيره من الترشّحات. لديّ برنامج اقتصادي واجتماعي وثقافي وتربوي يتعلّق بكل ما يهمّ التونسيين في عيشهم اليومي".

ويغلق الجمعة باب الترشّح للانتخابات الرئاسية المبكرة المقرّرة في 15 سبتمبر.