قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

غواتيمالا: نددت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الخميس بوضع آلاف المهاجرين على الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة، ووصفته بأنه "معيب وغير إنساني" خلال زيارة قامت بها إلى غواتيمالا.

وقالت بيلوسي خلال مؤتمر صحافي في العاصمة غواتيمالا "لتكن الأمور واضحة، ما يجري على الحدود (الجنوبية للولايات المتحدة) معيب".

وتابعت بيلوسي الديموقراطية التي تعد من أشدّ معارضي سياسة الرئيس دونالد ترمب في مجال الهجرة، أن المهاجرين يعامَلون "بطريقة غير إنسانية (...) تخالف" القيم الأميركية.

وتهدف جولة بيلوسي التي تتوجه بعد غواتيمالا إلى السلفادور ثم هوندوراس، إلى التثبت مما إذا كانت غواتيمالا قادرة على استقبال مهاجرين في إطار اتفاق تم التوصل إليه في نهاية تموز/يوليو مع الولايات المتحدة.

وهذا الاتفاق حول حق اللجوء يجعل من غواتيمالا "بلدا ثالثا آمنا" يتحتم على طالبي اللجوء أن يقوموا فيه بالخطوات الأولى لطلب اللجوء.

وأثار توقيع الاتفاق احتجاجات في غواتيمالا حيث رأى معارضون ومنظمات غير حكومية أن هذا البلد الذي يعيش 60% من سكانه دون عتبة الفقر لن يكون قادرا على استقبال اللاجئين الساعين للوصول إلى الولايات المتحدة بشكل لائق كما ينص عليه.