تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أكد انه يطالب منذ سنين بمحاربة الفساد ولكن لم يتحقق شيء

السيستاني للمسؤولين: أين ذهبت أموال العراق بأرقامها المهولة؟

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: وجه المرجع العراقي الشيعي الكبير السيستاني انتقادات لاذعة للحكومة العراقية متهما المسؤولين بعدم الجدية في مكافحة الفساد موجها اسئلة لهم عن مصير اموال البلاد المهولة والمرعبة والكبيرة وأين ذهبت واكد انه يطالب منذ سنين بمحاربة الفساد ولكن لم يتحقق شيء.

وقال السيد احمد الصافي ممثل المرجع الشيعي الاعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني خلال خطبة الجمعة اليوم في مدينة كربلاء (110 كم جنوب بغداد) وتابعتها "إيلاف" عبر قنوات محلية نقلتها مباشرة متسائلا "أين ذهبت أموال البلاد بأرقامها المرعبة ولماذا ما زالت معاناة الشعب العراقي مستمرة؟".

واضاف "لدينا تساؤلات سياسية واقتصادية واجتماعية مشروعة وقد لا تصل الى آذان المعنيين وهي تحمل في طياتها معاناة وهي ليس من الصحيح أن تبقى وانما تحتاج الى من يرفعها لهم فوجدنا من المناسب ان تظهر من خلال الوثائق أمام الملأ".

واكد ان شباب العراق يمتلكون طاقات كبيرة ولكن الواحد منهم لا يملك اكثر من 5 آلاف دينار في جيوبه (حوالي 4 دولارات)، مشيرا الى ان هناك من يتخرج ولا يجد فرصة عمل بعد ان قضى من عمره في الدراسة لأكثر من 16 عاماً، الامر الذي يدفعهم للسفر الى خارج العراق  بسبب الفراغ الكبير في حياتهم.

واوضح ان في العراق مئات الآلاف من العقول فلماذا لا نستجلبها ونجلس معها من اجل العمل على حل المشاكل؟.

أين ذهبت اموال العراق بأرقامها الكبيرة؟

وتساءل الصافي قائلا "أين ذهبت أموال البلاد بأرقامها المرعبة؟ ولماذا معاناة الشعب العراقي مستمرة؟ .. في كل يوم نسمع عن الفساد وعن أرقامه الكبيرة والمهولة.. هل هناك أفق لحل مشاكلنا وسقف زمني لذلك؟ أما ان الأوان كشعب ان يرتاح وان تلبى له أبسط الحقوق؟".

وبين ان تساؤلاته هذه هي تطلعات شعب تحتاج الى أجوبة وتطرح أمام من بيده القرار وستبقى هذه التساؤلات ومحورها المركزي ان المواطن يشعر بالحيف ويطمح منتظرة الجواب.

وشدد بالقول ان الشعب "قد تعب وتعب وتعب .. فلماذا لا تربي الدولة الشعب على احترام القانون فالبلاد تتجاذبها الرياح يميناً وشمالاً والجميع يتفرج". واشار الى ان المرجعية الشيعية العليا تطالب منذ سنين بمحاربة الفساد ولكن لم يتحقق شيء.

واكد على ان إستمرار المشاكل يستدعي وقفة جادة لمن بيده الأمر، وقال "اننا نسمع المعالجات ولكنها تغيب على ارض الواقع".

واشار الى ان هناك محافظات طبيعتها زراعية تضيف الى البلد المردود الزراعي وترفد المحافظات الاخرى بالمحاصيل فلماذا لا يُحافظ على هويتها الزراعية هذه؟

مؤكدا ان "الزراعة في العراق تفتت وتبددت وتحول العراق الذي كان يسمى يوماً ببلاد السواد الى حالة من التصحر".

وانتقد "فتح الحدود أمام استيراد المحاصيل الزراعية وخسارة الفلاح والمزارع العراقي الذي هجر زراعته بسبب هذه الإجراءات".

وتساءل ممثل السيستاني في ختام خطبة الجمعة قائلا "متى ينتهي التعب والمعاناة المتكررة.. الاعلام مشوش والثقة مفقودة والاخبار متعبة .. نأمل اعطاء الحلول وانهاء المعاناة .. فهل من مجيب؟".

وتشير المعلومات إلى أن آلة الفساد اجتاحت أكثر من تسعة آلاف مشروع في مجالات مختلفة منها مشاريع وهمية وأخرى متعثرة منذ عام 2004 بحسب تأكيد الحكومة بقيمة تجاوزت ثلاثمئة مليار دولار.

وعلى صعيد إهدار المال العام تتحدث مصادر غير رسمية عن أكثر من ثمانمئة مليار دولار خلال السنوات 15 الماضية، ومن الأضرار الناجمة عن انتشار الفساد في العراق تشكّل بيئة طاردة للمستثمرين الأجانب ما يؤثّر على توفير فرص العمل.


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بعد وكت عليش الاستعجال !
تاج راسي - GMT الجمعة 09 أغسطس 2019 13:50
باسم المرجع وامام نصب عينيه سرقة اموال العراقيين ودمر البلد وهذا ما كان السستاني يتمناه اكيد لانه لم ينطق ولم يكفر ولم ينادي بالجهاد لاجل الشعب العراقي مطلقا واليوم يخرج علينا ممثله ليحكي لنا استغراب المرجع بما حدث ولا زال يحدث .. ! عجبي من خيبتنا حتى مرجعنا لا يشعر بنا ولكني اسلم امري الى الله ليسمعنا وينقذنا من هؤلاء الكذابين المنافقين اللذين كانوا هم السبب في كل ما حدث لنا فليذهبوا هم وكل اعوانهم وتابعيهم وكل من يعترف بهم الى مزبلة التأريخ وبربكم اذا كنتم تعرفون الرب اتوسل اليكم بان تسكتوا الى الابد كما كنتم ساكتين طوال كل هذه السنيين فسكوتهم اشرف لكم لان نطقكم كفرا جهارا فاكرمونا بسكوتكم حتى يخرج لنا في العراق فارسا شجاعا محبا لوطنه وشعبه ليقود ثورة على قاتلي الشعب ومدمري البلد وسارقي ثرواته باسم الدين والعمامة المتخلفة
2. WHY NOT MAKE FATWA
UF] HGGI H - GMT الجمعة 09 أغسطس 2019 15:02
AND CAUSED THOSE WHO SPOILED IRAQ AND PORING HIS FORTUNE TO IRAN AND HE AND MR AL SAFI KNOW THEM VERY WELL.
3. الا من مغيث
ابو رامي - GMT الجمعة 09 أغسطس 2019 19:08
الحمد لله اليوم فقط احست المرجعية وحسمت امرها واعترفت بظهور الفساد وكل مشاكله وبدل التدخل الحاسم لحماية ثروات البلد اكتفت بتوجيه تساؤلها لمجهول كالعادة : "متى ينتهي التعب والمعاناة المتكررة.. الاعلام مشوش والثقة مفقودة والاخبار متعبة .. نأمل اعطاء الحلول وانهاء المعاناة .. فهل من مجيب؟وأنا كمواطن عراقي أسأل ألا من مجيب يجيبنا, ألا من مغيث يغيثنا , من عبث العمائم كلها صغيرها وكبيرها وكل حواشيها واحزابها ونظمها.
4. باي وجه تسال
عراقي - GMT السبت 10 أغسطس 2019 10:30
قمة الاستصغرار للعراقيين والضحك عليهم بهذا الكلام والا اليسوا هؤلاء من افتيت بانتخابهم؟؟ هل تملك المصداقية والشجاعة لكي تفتي بانتخاب التكنوقراط وعدم خلط الدين بالسياسة؟؟
5. اسألوا من يحتل العراق
رائد شال - GMT الخميس 15 أغسطس 2019 09:29
طالما بقي العراق محتلا فهو في سبيله إلى الانهيار. حرروا العراق أولا وتخلصوا من تعصبكم الطائفي والمذهبي واعملوا لمصلحة العراق أولا. لا أعتقد أن ذلك قريب المنال.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمة مجموعة السبع
  2. هل خرج بوريس جونسون عن حدود اللياقة خلال زيارته لفرنسا؟
  3. قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب إدلب
  4. ضغوط دولية على الرئيس البرازيلي بسبب حرائق الأمازون
  5. الحشد: تصدينا لطائرة مسيرة ومنعنا مهمتها التجسسية
  6. ثلاث مراهقات يقتلن والدهن الذي أساء معاملتهن وتحرش بهن لسنوات
  7. صحيفة: إسرائيل قصفت مستودعا للأسلحة في العراق
  8. يوتيوب يحجب قنوات استهدفت احتجاجات هونغ كونغ
  9. الحملات السياسية ضد الفساد مستمرة في لبنان
  10. الحرائق في غابات الأمازون تمثّل
  11. أردوغان يتحدى الاتحاد الأوروبي
  12. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  13. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  14. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
  15. ظريف يهدّد المتظاهرين الإيرانيين ضده في ستوكهولم بالقتل
  16. وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
في أخبار