قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن الجيش الإسرائيلي قتل أربعة فلسطينيين "مسلحين" ببنادق وقنابل يدوية السبت عند حدود قطاع غزة بعدما عبر أحدهم إلى إسرائيل.

وأفاد الجيش في بيان أن "الدوريات رصدت إرهابيين عدة يقتربون من السياج في جنوب قطاع غزة"، موضحًا أن "الإرهابيين كانوا مجهزين ببنادق هجومية من طراز إيه كاي 47 وقاذفات قنابل وقنابل يدوية". تابع البيان أنه تم بعد ذلك "شل حركة أربعة" فلسطينيين.

وأوضحت متحدثة عسكرية اتصلت بها وكالة فرانس برس أن الفلسطينيين الأربعة "قتلوا". وقالت "فتح الجيش النار بعدما تسلق أحد الإرهابيين السياج، وألقى قنبلة يدوية على العسكريين".

تجري تظاهرات أسبوعية منذ مارس 2018 على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من عشر سنوات على القطاع وبحق العودة للاجئين.

تتخلل "مسيرات العودة" هذه مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية قرب السياج الفاصل الخاضع لحراسة مشددة من الجيش.

قتل منذ ذلك الحين ما لا يقل عن 301 فلسطيني بنيران إسرائيلية، معظمهم في صدامات تشهدها التظاهرات، كما قتل آخرون في ضربات إسرائيلية ردًا على عمليات جرت انطلاقا من قطاع غزة. كما قتل سبعة إسرائيليين في أعمال العنف هذه.

وتراجع حجم المسيرات في الأشهر الماضية بعد التوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، برعاية مصر والأمم المتحدة. وخاضت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة ثلاث حروب منذ عام 2008.

تأتي أحداث السبت في وقت تواصل قوات الأمن الإسرائيلية حملة بحث في الضفة الغربية المحتلة بعد العثور على جثة جندي قتل طعنًا قرب مستوطنة ميغدال عوز بين مدينتي الخليل وبيت لحم.