تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
لبحث تغيّر المناخ واختيار غلاسكو مقرا لانعقادة العام 2020

بريطانيا تستضيف أكبر مؤتمر قمة عالمي

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت الحكومة البريطانية عن استضافتها لأكبر مؤتمر على الإطلاق في العام المقبل، لبحث تغيّر المناخ حيث ستعقد في مدينة غلاسكو، وذلك بمشاركة ما يصل إلى 30,000 من الوفود والقادة من جميع أنحاء العالم.

وقال بيان للحكومة البريطانية إن اختيار غلاسكو لاستضافة قمة المؤتمر 26 للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المتعلقة بتغير المناخ (قمة العمل المناخي 26) التي سوف تُعقد في عام 2020، جاء باعتبارها هي المكان المثالي لعرض الثقافة المتنوعة والابتكار الرائد عالمياً الذي يمكن للمملكة المتحدة تقديمه.

وسوف تُعقد هذه القمة، التي تستمر فترة أسبوعين، في مجمع الفعاليات في اسكتلندا المشيد وفقاً لأحدث فنون العمارة، هذا إضافة إلى فعاليات تقام في جميع أنحاء المملكة المتحدة تمهيدا لانعقاد المؤتمر، وذلك في نطاق “مؤتمر الدول الأربع أطراف المملكة المتحدة”.

وتقول الحكومة البريطانية بأن المؤتمر سوف يُستضاف في مجمع الفعاليات في اسكتلندا في مدينة غلاسغو، مما يعزز النشاط التجاري للشركات الأسكتلندية ويحفز الاستثمار فيها.

اتفاقية باريس

وبعد مرور خمس سنوات على اتفاقية باريس، فإن قمة العمل المناخي 26 تُعدّ أول اختبار كبير لالتزام المجتمع الدولي بتوسيع نطاق الجهود الرامية إلى خفض الانبعاثات الحرارية مع مرور الوقت. وسوف تسلط هذه القمة الضوء على الإجراءات التي اتخذت منذ عام 2015 لإبقاء تغير المناخ ضمن مستويات يمكن التحكم بها، والدفع باتجاه اتخاذ إجراءات مستقبلية.

وقد اختير مجمع الفعاليات في اسكتلندا نظراً لمرافقه عالمية المستوى، وهو يقع خارج وسط مدينة غلاسغو على ضفاف نهر كلايد. وسوف يستضيف  30,000 مشارك من جميع أنحاء العالم، ومن بينهم خبراء بالمناخ، وقادة مؤسسات تجارية كبرى، ومواطنون من جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وتقول كلير بيري، الوزيرة السابقة للطاقة والنمو النظيف، والتي رشحها رئيس الوزراء مؤخرا لتكون رئيسة لقمة العمل المناخي 26: باعتبارها واحدة من أكثر مدن المملكة المتحدة استدامة، ونظرا لسجلها الحافل باستضافة فعاليات دولية رفيعة المستوى، فإن غلاسكو هي الخيار الصحيح لإظهار التزام المملكة المتحدة بالحفاظ على البيئة.

ريادة بريطانيا 

وأضافت الوزيرة بيري: تعدّ المملكة المتحدة رائدة على مستوى العالم في خفض الانبعاثات، حيث عملنا على خفض انبعاثاتنا بأكثر من 40 بالمئة منذ عام 1990 – وبوتيرة أسرع من أي بلد آخر في مجموعة العشرين منذ عام 2000. والتزمنا مؤخرا بالمضي إلى ما هو أبعد من ذلك من خلال سن تشريعات لخفض انبعاثاتنا كلها إلى الصفر بحلول عام 2050.

وقالت: في عام 2020 سيجتمع قادة العالم لمناقشة كيفية حماية كوكبنا وتحديد مسار العمل للسنوات القادمة. وما من موقع أفضل من غلاسغو لفعل ذلك، وتحديداً في مجمع الفعاليات في اسكتلندا الرائع والمتطور.

200 زعيم

وستكون هذه القمة التي تُعقد في نهاية عام 2020، وتستمر مدة أسبوعين، أكبر قمة تستضيفها المملكة المتحدة على الإطلاق، حيث يُتوقع حضور ما يقرب من 200 من قادة العالم في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من المؤتمر.

واشارت الوزيرة السابقة إلى أن المؤتمر سيتضمن تنظيم برامج للشباب، والاستفادة من مجموعة واسعة من مساحات المؤتمر والمعارض في مجمع الفعاليات في اسكتلندا.

وخلصت إلى القول: وستعمل الحكومة البريطانية مع المجتمع المحلي لإنجاح هذه المناسبة خدمةً لمدينة غلاسغو وإسكتلندا والمملكة المتحدة ككل. وستكون القمة بمثابة تتويجٍ لعام من العمل المناخي، بما في ذلك من فعاليات في المناطق والمدن في جميع الدول الأربع التي تتألف منها المملكة المتحدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جونسون يعد ببريطانيا منفتحة على العالم بعد بريكست
  2. الزفزافي وخمسة من رفاقه يعلنون التخلي عن الجنسية المغربية
  3. بولسونارو يسمح بمشاركة الجيش في مكافحة حرائق الأمازون
  4. الرئيس البرازيلي: حرائق الأمازون لا تستوجب عقوبات على بلادنا
  5. مجموعة السبع تعقد قمتها وسط خلافات حادة في بياريتس الفرنسية
  6. زعيم السكان الأصليين في البرازيل يدعو إلى الإطاحة ببولسونارو
  7. اعتراض طائرتين مسيّرتين حوثيتين باتجاه خميس مشيط
  8. كوريا الشمالية تطلق
  9. ترمب يعرض المساعدة في مكافحة حرائق الأمازون
  10. إردوغان يتّهم رؤساء البلديات المقالين بخدمة
  11. مواجهات في فرنسا على هامش قمة مجموعة السبع
  12. السودانيات يكافحن للحصول على تمثيل أفضل
  13. بغداد تستدعي القائم بالاعمال الاميركي حول الضربات الاسرائيلية
  14. أردوغان إلى موسكو الثلاثاء للقاء بوتين
  15. هيئة الاعلام في تونس تمنع ثلاث مؤسسات من تغطية الانتخابات
  16. باريس تتظاهر احتجاجا ضد زيارة ظريف
في أخبار