قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوقفت قوات الأمن الإيطالية قرب الفاتيكان السبت رجلًا عراقيًا طالب بحماية دولية إثر تهديده بحرق نفسه وصراخه بأعلى صوته "الله أكبر"، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إيطالية.

إيلاف: وفقًا لصحيفة "إل ميساجيرو" فإنّ الرجل الذي بدا غاضبًا بشدّة ومهتاجًا، دخل في جدال مع عناصر الشرطة بالقرب من ساحة القديس بطرس، ثم أخذ يلوّح بولاعة أمامهم.

أضافت الصحيفة إنّه ردّد عبارات لا معنى لها، وهتف "الله أكبر"، قبل أن يسارع عنصرا أمن يرتديان ثيابًا مدنية كانا واقفين بعيدًا عنه إلى الانقضاض عليه وطرحه أرضًا وتوقيفه.

وكان الرجل يرتدي سروال جينز وتي-شيرت أسود، ولم يكن يحمل حقيبة ظهر أو زجاجة حارقة. اقتاد عناصر الأمن الموقوف إلى مركز للشرطة قريب لاستجوابه، بحسب ما أفادت الصحيفة التي بثّت على موقعها الالكتروني لقطات للواقعة سجّلتها إحدى كاميرات المراقبة في المكان.

بحسب هذه اللقطات، فقد مرّت دقيقتان فقط بين بداية تهديدات الرجل واعتقاله. وتم توقيف الرجل بسرعة كبيرة ومن دون أي جلبة لدرجة أنّ الناس في المكان أكملوا سيرهم، كما لو أنّ شيئًا لم يحدث.